بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

حرب: الرفض الجماهيري للوثيقة السياسية وتمزيقها في ساحات الاحتجاج يترتب عليه أكثر من أثر

الخبير القانوني طارق حرب
أكد الخبير القانوني، طارق حرب، أن الرفض الجماهيري للوثيقة السياسية وتمزيقها في ساحات الاحتجاج يترتب عليه أكثر من أثر. 
وقال حرب، إن الرفض الجماهيري للوثيقة السياسية وتمزيقها في ساحات الاحتجاج يترتب عليها اكثر من اثر، لأن التغييرات التي تحصل من المفترض ان تنسجم مع ارادة المتظاهرين. مبينا: أن مطالب المتظاهرين قانونية ودستورية، ولم تخرج عن اطارها، وبالتالي لا بأس بتغيير الحكومة الحالية، وهي حالة طبيعية تحصل في معظم البلدان الديمقراطية، وتكاد تحدث في كل سنة.

وحول إمكانية إقامة دعوى أمام المحكمة الدولية بشأن قتل المتظاهرين، اوضح حرب: أن العراق ليس عضوا بالمحكمة التي شكلت بموجب معاهدة روما عام 1998. مشيرا الى وجود طريقتين لإقامة دعوى أمام هذه المحكمة فيما يخص العراق، الأولى عن طريق مجلس الأمن يقدمها الى المحكمة، مثلما حصل في السودان، والثانية إذا كان المتهم يحمل جنسية أجنية أوربية ودولته موقعة على تلك المعاهدة، يمكن تحريك دعوى عليه.
ع د
إقرأ ايضا
التعليقات