بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تقرير أمريكي يحذر من الألتفاف على الثورة العراقية وظهور ”جمهورية خوف ” جديدة

مظاهرات
 وصفت مجلة ” فورين أفيرز” الأميركية الاحتجاجات المستمرة في العراق منذ اكثر من ستة أسابيع، بانها انتفاضة شعبية اتسعت لتصبح أكبر تحد للنظام السياسي منذ عام 2003.
وقالت المجلة، ان “حركة الاحتجاج الشبابية الثورية الخالية من اية  قيادة  قد هزت الطبقة الحاكمة ، مما اجبر وكلاء السلطة الشيعية والسنية والكردية على تشكيل جبهة موحدة وراء رئيس الوزراء المحاصر عادل عبد المهدي”.
واضافت، ان “التحام النخبة السياسية المتفككة ودعمها الموحد لقمع الاحتجاجات يوحي بالعودة الى الاستبداد وظهور (جمهورية خوف) على غرار تلك التي اقسمت الولايات المتحدة وزعماء العراق الجدد على عدم عودتها ابدا بعد سقوط صدام حسين”.
واشارت الى ان “الانتفاضة الحالية تختلف عن احداث الاضطرابات السابقة في عدة جوانب هامة، ابرزها  ان الحركات الاحتجاجية السابقة كانت تدار من قبل أعضاء من النخبة المثقفة والسياسية التي كانت تميل الى البحث عن تغيير تدريجي، واجتذبت مشاركين من مختلف الفئات العمرية، الا ان المظاهرات الحالية لا يقودها طرف بعينه او حركة مثقفة، والأهم من ذلك أنها مدعومة من قبل شريحة شبابية كبيرة من المجتمع لم تشارك بشكل كبير في السياسة”.
ع د
إقرأ ايضا
التعليقات