بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نجاح الشمري كبشا للفداء .. من كان بلا خطيئة فليرجمه بحجر !!‏

نجاح الشمري
 

يبدو ان وزير الدفاع نجاح الشمري سيكون "كبش الفداء" الاول المقدم الى محرقة ‏حكومة عادل عبد المهدي المحاصرة من جميع الجوانب ، بعد ان لم تفلح تعويذات ‏قاسم سليماني وادعية ونصائح علي خامنئي في انقاذها من ورطتها ..‏

وجريمة الشمري  هو انه تحدث بما تحدث به آخرون غيره ، عن " الطرف الثالث " ‏المتورط بقتل المتظاهرين .. لكنه ، وهو الطرف الاضعف باعتباره خارج البيت ‏الشيعي المتنفذ ، عليه ان يدفع ثمن خطايا غيره ..‏ 

فقد وجد اطراف الحكم في وزير الدفاع  نجاح الشمري ضالتهم  المنشودة لالقاء ‏تبعات اخفاقهم في وقف الانتفاضة عليه والتملص من مسؤوليتهم  فيها ..‏ 

فهاهو  تحالف "الفتح" بزعامة هادي العامري  ينبري لاتهام الشمري بمحاولة ابعاد التهمة ‏عن نفسه  والتنصل عن المسؤولية وحفظ الامن ، وكأن وزارة الدفاع هي المسؤولة ‏الاولى عن حفظ الامن ، وليست قوات مكافحة الشغب وعمليات بغداد والملثمين ذوي ‏الملابس السوداء ..‏

والشمري بتصريحاته التي ادلى بها في باريس ، معرض للاقالة والحكومة العراقية ‏في اوج ازمتها ، اسوة بوزير الدفاع السابق خالد العبيدي الذي اقاله رئيس الوزراء ‏السابق حيدر العبادي والعراق في اوج معركته ضد تنظيم داعش الارهابي ..‏ 

فقد اكد النائب عن"الفتح" محمد كريم :" ان وزير الدفاع نجاح الشمري سيتم استجوابه ‏في مجلس النواب على خلفية تصريحاته .. وقد ينتهي الاستجواب الى اقالته من ‏منصبه "..‏ 

وقد تناسى النائب عن تحالف العامري  ان جميع من في الحكم ، وليس  وزير الدفاع ‏وحده ، مسؤولون عن الفشل الذريع لحكومة عادل عبد المهدي والحكومات التي ‏سبقتها ، والجميع ضالعون في تردي الاوضاع  الاقتصادية والامنية والاجتماعية التي ‏انتفض الشباب ضدها ، والجميع مطالبون بحلول حقيقية لانقاذ العراق من محنته .. ‏وفي مقدمة هذه الحلول استقالة الحكومة او اقالتها ، وليس القاء التبعات في عاتق ‏طرف واحد ..بينما الجميع اسهموا في الفشل وكانوا سببه ..‏

ف.ا
إقرأ ايضا
التعليقات