بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

اعتصامات وإضرابات بالعراق.. والمتظاهرون يهتفون: "رجعولنا وطنّا" و"#نريد_وطن"

العراقيون في ساحة التحرير

تشهد العاصمة بغداد ومحافظات البصرة وميسان والقادسية وذي قار وكربلاء والنجف وواسط والمثنى وبابل تظاهرات واسعة بمشاركة عشرات آلاف العراقيين، وسط انتشار عسكري وأمني واسع.

وتأتي تلك التظاهرات بعد ساعات من استجابة واسعة لدعوات الاعتصام، وكان لافتاً دخول محافظتي كركوك وديالى على خط هذه الدعوات بإضراب في عدد من المعاهد والكليات.

وقد شهدت بغداد تظاهرات واسعة في ساحات التحرير والطيران والخلاني، بينما تجمع آلاف الطلاب في ساحة الفردوس، فضلاً عن تسجيل مناوشات في شارع الرشيد الذي وقع فيه حريق هائل مع بدء تفريق المتظاهرين.

وأكد ناشطون أن قوات الأمن هي من افتعلته لتفريق المتظاهرين وتجنيب نفسها وقت وعناء المواجهات لساعات مع المتظاهرين.

وردد المتظاهرون في هتافات بدت موحدة عبارة "رجعولنا وطنّا"، و"نريد وطن"، و"ماكو وطن ماكو دوام".

كما رفعوا صور ضحايا التظاهرات وكتب عليها "ضحايا حكومة القناصة"، في إشارة الى عمليات قنص المتظاهرين.

وأعادت قوات الأمن إغلاق جسر الأحرار مجدداً، وكذلك جسر السنك بالكتل الإسمنتية، كما وزعت قوات إضافية في مناطق عدة من جانب الرصافة ببغداد.

وفي البصرة، شهدت ساحة فلكة البحرية والعشار والمدينة وشط العرب والزبير والشارع الرئيس المؤدي إلى أم قصر تظاهرات واسعة.

فيما تشهد الغراف والشطرة والناصرية في محافظة ذي قار تظاهرات واسعة، مع إغلاق شبه كامل لجميع المؤسسات الحكومية والمدارس وإغلاق لعدد كبير من الطرق، كما جرى تنظيم فعالية حرق العلم الإيراني للمرة الثانية هذا الأسبوع من قبل المتظاهرين.

وعلى الرغم من الأمطار الغزيرة إلا أن التظاهرات لم تمنع الديوانية والعمارة مركز محافظتي القادسية وميسان من تنظيم تظاهرات واسعة فيها، امتدت لمناطق أخرى من المدينتين، بعد توافد آلاف إلى ساحتي التظاهرات.

كما شهدت السماوة والكوت، مركزا محافظتي المثنى وواسط، تظاهرات مماثلة، مع تسجيل مواجهات مع قوات الأمن في السماوة، بعدما منعت تقدم المتظاهرين إلى مكاتب ودوائر حكومية وسط المدينة.

واتسعت دائرة الإضراب لتصل إلى خارج حدود المحافظات المتظاهرة، إذ أعلن طلاب بلدة الحويجة في كركوك الإضراب تضامناً مع بغداد ومحافظات الجنوب، وهو ما فعله طلاب بعقوبة مركز محافظة ديالى شرقي العراق أيضاً.

من ناحيتها حذّرت مفوضية حقوق الإنسان العراقية من خطورة عودة مسلسل اغتيال واختطاف الناشطين في العراق.

وأشارت المفوضية في بيان إلى "عودة مسلسل اغتيال واختطاف الناشطين المدنيين"، مطالبة الحكومة بـ"ضمان سلامة المتظاهرين السلميين".

إقرأ ايضا
التعليقات