بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

متظاهرو العراق يرحبون باحتجاجات إيران.. ويؤكدون: ستضعف نفوذ نظام الملالي في بغداد

تظاهرات العراق

رحب المتظاهرون العراقيون بقيام مظاهرات مماثلة في العديد من المحافظات الإيرانية ضد السلطات هناك، واحتجاجاً على رفع أسعار الوقود.

وأكد نشطاء عراقيون أن خروج الإيرانيين في مظاهرات ضد السلطات هناك سيسهم بتراجع النفوذ الإيراني في البلاد، ونجاح المظاهرات العراقية في تحقيق أهدافها.

وذلك نظراً للدور الذي تضطلع به إيران وحلفاؤها في العراق، واتهامهم من قبل المتظاهرين بالقمع وممارسة القوة المفرطة ضدهم، إلى جانب اتهامهم بالتمسك ببقاء رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وحكومته وعدم القبول برحيلها.

وتواصلت، منذ أمس، كتابات وتغريدات المدونين العراقيين بشأن انطلاق موجة المظاهرات في المحافظات الإيرانية.

وشأن العراقيين في السخرية والترحيب بما يجري هناك، امتلأت صفحات "فيس بوك" بأنواع التعليقات والنصائح المقدمة للمتظاهرين الإيرانيين.

وقدم الصحافي العراقي المقيم في المملكة المتحدة صفاء صبحي، مجموعة من النصائح للمتظاهرين، من بينها "أمسكوا الأرض... الاعتصامات في مكان واحد تسهل إيصال صوتكم، وتبين وجه ثورتكم".

وختم صبحي: "شوفوا لكم بناية عالية واعتصموا بها... الاعتصام العامودي جاب نتيجة معانا"، في إشارة إلى اعتصام العراقيين في بناية "المطعم التركي" المطلة على ساحة التحرير وسط بغداد.

ومن وحي ما يجري في إيران من مظاهرات، كتب سلام الحسيني قائلاً: "العراق مصدر الثورات، العالم يتعلم من التحرير معنى الحرية، شكراً للشهداء الذين أوقدوا شعلة الاحتجاج على السلطات الفاسدة".

وتجددت الاحتجاجات في إيران، على رفع أسعار الوقود، بعد يوم شهد مظاهرات حاشدة في العاصمة طهران وعدة مدن أخرى.

وقالت وسائل إعلام إيرانية رسمية، إن "عدة مدن إيرانية شهدت تجدد الاحتجاجات على رفع أسعار الوقود بنحو 3 أضعاف ما كانت عليه".

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا"، أن "مدينة سيرجان، وسط إيران، تشهد مظاهرات كبيرة"، مشيرة إلى أن "أشخاصا هاجموا مستودعا للوقود في المدينة وحاولوا إحراقه"، بحسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

ويأتي هذا بعد أقل من 24 ساعة من مظاهرات حاشدة في طهران وشيراز وأصفهان وتبريز، احتجاجا على رفع السلطات الإيرانية أسعار الوقود، وردا على تصريحات الرئيس، حسن روحاني، الذي دافع عن القرار.

وردد المتظاهرون الغاضبون في العاصمة “طهران” هتافات تطالب بإسقاط نظام الخميني، رافعين شعارات “يسقط الديكتاتور”، مشددين على ضرورة إسقاط نظام المرشد.

وأضرم المحتجون في مدينة بهبهان جنوب غربي إيران، النيران في مقر المصرف الوطني، صباح اليوم، فيما خرجت مظاهرات حاشدة في مدينة كرج وسط البلاد للمطالبة برحيل نظام المرشد.

إقرأ ايضا
التعليقات