بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مسيرات موحدة للمعلمين اليوم.. ساحات العراق تواصل الانتفاضة

طلاب العراق

دعت نقابة المعلمين أعضائها إلى مظاهرة موحدة، اليوم الأربعاء، بينما خرجت تظاهرة لمنتسبي الأجهزة الأمنية دعما للمحتجين في كربلاء، وأغلق متظاهرون جسري النصر والحضارات وسط الناصرية جنوبي البلاد.

هذا وقد توافد آلاف العراقيين بعد ظهر، أمس الثلاثاء، إلى ساحة التحرير وساحات التظاهر في عدد من المحافظات بمشاركة شعبية واسعة وهم يهتفون بشعارات للمطالبة بإسقاط الحكومة وحل البرلمان وتعديل الدستور، فيما أغلقت معظم المدارس والجامعات في جنوبي العراق أبوابها.

وردد المشاركون شعارات تطالب بإطلاق سراح الناشطين والمدونين الذين تم اختطافهم من قبل جهات مجهولة.

وذكر شهود عيان وناشطون في بغداد أن ساحة التحرير شهدت توافد أعداد هائلة من المحتجين وذلك بعد التصريحات التي نقلت عن المرجع الديني علي السيستاني يوم الاثنين والتي قال فيها إن «المحتجين لن يعودوا لمنازلهم الا بعد تحقيق المطالب».

وأشاروا إلى أن الصدامات تواصلت الليلة قبل الماضية ونهار أمس بين المحتجين وقوات الأمن قرب ساحة الخلاني القريبة من جسر السنك والتي لا تبعد كثيرا عن ساحة التحرير وقد سجلت عدة اصابات في صفوف المتظاهرين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.

وذكر مصدر أمني في محافظة ذي قار، إنه "تم تشديد الاجراءات الامنية حول سجن الحوت في الناصرية وتعزيز القوات المكلفة بحمايته".

وأضاف أن "هذا الاجراء جاء بالتزامن مع انتشار قوات الرد السريع في مدينة الناصرية".

وأشار إلى، أن "اللواء الثاني بالرد السريع باشر مهامه في المدينة بهدف إعادة المتظاهرين لساحة الحبوبي، والسيطرة على التقاطعات والشوارع الرئيسية".

وكان المحتجون أضرموا النار أمس عند مدخل جسر الزيتون وهو واحد من أربعة جسور رئيسية في المدينة قبل أن تأتي قوات الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية لإبعادهم.

وأفادت وسائل إعلام، بخروج تظاهرة لمنتسبي الأجهزة الأمنية مؤيدة للمحتجين في كربلاء، فيما أغلق متظاهرون جسري النصر والحضارات وسط الناصرية جنوبي البلاد.

وكانت نقابات ومنظمات وقوى وشخصيات في كربلاء، أصدرت الاثنين، بياناً تضمن أبرز مطالبها، واضعة سقفاً زمنياً لتنفيذها، وداعية الحكومة العراقية «لإرسال مبعوثها خلال 48 ساعة».

في المقابل، حذرت شرطة كربلاء المحتجين من التعدي على الأملاك العامة، ودعت إلى التعاون مع القوات الأمنية لتحقيق المطالب.

وتظاهر المئات أمس في مدينة الكوت، وقاموا بجولات لإغلاق المدارس والإدارات الرسمية. وفي الحلة أيضاً، جنوبي بغداد، لم تفتح المدارس أبوابها لغياب المعلمين، فيما قلصت الدوائر العامة عدد ساعات العمل.

وعلى صعيد متصل دعت نقابة المعلمين العراقية منتسبيها إلى مظاهرة موحدة اليوم الأربعاء عند الساعة التاسعة والنصف في جميع المحافظات العراقية.

وذكرت النقابة في بيان أنها تدعو إلى تظاهرة موحدة في جميع المحافظات لمنتسبيها من الملاكات التعليمية والتدريسية والمشرفين التربويين على أن ترفع لافتات تتضمن مطالب الجماهير التي أقرها المجلس المركزي للنقابة.

إقرأ ايضا
التعليقات