بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

انتهاكات إيران مستمرة.. والولايات المتحدة تدين احتجاز مفتشة الوكالة الذرية

2-6

أدانت الولايات المتحدة الأمريكية على لسان وزير خارجيتها مايك بومبيو، الموقف الإيراني تجاه مفتشة من الوكالة الدوليّة للطاقة الذرية.
ووصف «بومبيو» الطريقة التي تعاملت بها إيران مع المفتشة بـ «ترهيب شائن»، إذ أصدر بيانًا جاء فيه: «علمنا في وقت سابق هذا الأسبوع أن إيران كانت قد احتجزت مفتشة من الوكالة الدوليّة للطاقة الذرية. إنّه عمل ترهيب شائن وغير مبرر».
واحتجزت إيران مفتشة تابعة الوكالة الذرية لفترة، ومنعت من مغادرى طهران الأسبوع الماضي، الأمر الذي وصفته الوكالة بغير المقبول.
يشار إلى أن إيران ماضية قدمًا في ممارساتها الإرهابية غير ملتزمة بالمواثيق والمعاهدات الدولية، إذ أعلنت استئناف نشاطاتها لتخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو تحت الأرض، الأمر الذي أغضب الولايات المتحدة الأمريكية، واعتبرته إخلالًا بكل المبادئ الدولية.

وكانت إيران أعلنت الخميس، أنّها ألغت اعتماد المفتّشة بعد أن تسبّبت بإطلاق إنذار في محطّة نطنز لتخصيب اليورانيوم.
ومن جانبه، نفى كاظم غريب عبادي سفير إيران لدى الوكالة الذرية احتجاز المفتشة، مؤكدًا إنه سمح لها بمغادرة البلاد على الرغم من استمرار التحقيق في الواقعة.
وتابع بومبيو «يجب السماح لمفتّشي الوكالة الدولية للطاقة الذرّية بأداء عملهم المهمّ بلا عوائق».
وأوضح البيان الأميركي «الولايات المتحدة تدعم بالكامل أنشطة المتابعة والتحقق (التي تُجريها) الوكالة الدوليّة للطاقة الذرّية في إيران، ونحن قلقون لعدم وجود تعاون كافٍ من إيران».
وكان كورنيل فيروتا المدير العام بالنيابة للوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلن في بيان له «اليوم أُبلغ مجلس حكّام الوكالة الدوليّة للطاقة الذرّية أنّ مفتّشة تابعة للوكالة منِعت الأسبوع الماضي موقّتًا من مغادرة إيران».
وتابع «منع مفتش من مغادرة دولة ما، خصوصًا عندما تطلب منه الوكالة ذلك، غير مقبول وينبغي ألا يحدث».
وأكدت الوكالة أن لديها معلومات، لكنها لا تستطتيع الخوض في التفاصيل في الوقت الحالي، مؤكدة أنها لا تتّفق مع وصف إيران للوضع الذي يتعلق بالمفتشة التي كانت تؤدّي مهمّات رسميّة للتحقق من السلامة في إيران”.

ع د
إقرأ ايضا
التعليقات