بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تواصل التظاهرات بالعراق.. والقوات الأمنية تطلق الرصاص الحي على المتظاهرين بجسر الشهداء

عنف التظاهرات

أطلقت القوات الأمنية الرصاص الحي، اليوم الأربعاء، عند جسر في بغداد، حيث يتجمع المتظاهرون، في الوقت الذي نددت فيه السفارة الأميركية في بغداد بقتل وخطف المحتجين العزل.

وأفاد مصدر محلي، بإصابة 20 متظاهرا بعد إطلاق قوات الأمن العراقية قنابل الغاز والرصاص في شارع الرشيد في العاصمة بغداد.

وأطلقت قوات الأمن العراقية الرصاص عند جسر الشهداء في بغداد، حيث يتجمع المتظاهرون، من دون أن يسفر ذلك عن وقوع إصابات.

يأتي ذلك فيما اتسع نطاق التظاهرات التي شابتها عمليات كر وفر بين المتظاهرين وقوات الأمن قرب جسر الشهداء في بغداد.

وأغلق المحتجون الجسر منذ بعد ظهر الثلاثاء، مع استمرار احتشاد الآلاف في احتجاجات مناهضة للحكومة في بغداد والمحافظات الجنوبية.

وكانت قوات الأمن العراقية قد قتلت 8 أشخاص، الاثنين، و5 آخرين أثناء الليل أو في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء.

ويضاف هؤلاء إلى ما يزيد على 260 شخصا استشهدوا  في مظاهرات منذ بداية أكتوبر الماضي احتجاجا على حكومة يرونها فاسدة وتأتمر بأمر قوى أجنبية على رأسها إيران.

وكان المتظاهرون العراقيون في ساحة التحرير قد أعلنوا الأربعاء رفضهم لما أعلنه رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بعدم وجود بديل لحكومته في المرحلة الحالية.

واعتبروا أن تصريحاته "لا تلبي أبسط مطالبهم والمتمثلة باستقالة الحكومة".

وتزامن هذا الرفض مع إصابة 10 متظاهرين باختناق في محافظة البصرة خلال تفريق قوات مكافحة الشغب اعتصاما أمام مبنى المحافظة.

وعلى الصعيد السياسي، أكدت لجنة التعديلات الدستورية، عقب اجتماعها الأول، أنها مستمرة في عقد لقاءاتها لإنجاز تلك التعديلات وفق التوقيتات الزمنية المقترحة.

كما أطلق المتظاهرون في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد صحيفة مطبوعة حملت عنوان "تكتك"، وهي وسيلة النقل الشعبية الشهيرة التي أصبحت أيقونة على مواقع التواصل الاجتماعي، فضلاً عن إطلاق إذاعة للمتظاهرين تغطي التظاهرات وتنشر أخبارها في ساحة التحرير والمناطق المحيطة بها في خطوة أولية.

إقرأ ايضا
التعليقات