بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

داعمًا لبقائه مستشار خامنئي: رئيس الحكومة عادل عبد المهدي ذو خلفية ثورية

عادل عبد المهدي

أعلن علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي للشؤون الدولية، الثلاثاء، عن دعم طهران لبقاء رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي في رئاسة الحكومة، معتبرًا أنه ”رجل يحب خدمة الشعب العراقي“.
وقال ولايتي في مقابلة صحفية نقلتها وكالة أنباء ”مهر“ الإيرانية، إنه ”مما لا شك فيه أننا نعتقد أن عادل عبد المهدي خادم ذو خلفية ثورية، وقد خدم الشعب العراقي منذ أيام صدام حسين، وما زال لديه نفس النية“، مضيفًا: ”رئيس الوزراء العراقي يعمل بجد قدر الإمكان ونأمل أن ينجح في الاستجابة لمطالب الشعب بسلام“.
وعند سؤال يتعلق بمواقف إيران بشأن احتجاجات العراق ولبنان، أفاد بأنه ”بغض النظر عما يقرره الناس وأنظمتهم القانونية بشأن العراق ولبنان، فهو معيار العمل ولا تتدخل إيران في الشؤون الداخلية لأي بلد، بما في ذلك العراق ولبنان، ومن الطبيعي أن ترى إيران صديقًا لهذين البلدين، وبناءً على نصيحة المرشد الأعلى، فإن الحركة يجب أن تكون في إطار القانون وألا تكون فوضوية“. 
واعتبر خروج الاحتجاجات عن طابع السلمية في العراق ولبنان ”سيكون ذريعة لتدخل الآخرين“، مجددًا اتهامه لأمريكا وإسرائيل وبعض دول المنطقة (دون تسميتها) ”بمحاولة التسلل إلى العراق ولبنان لتقويض المطالب المشروعة للشعبين العراقي واللبناني“، لافتًا إلى أنه ”من الطبيعي تمامًا ومن حق الشعب التحدث إلى السلطات في إطار المظاهرات القانونية، لكن بعض السفارات الأمريكية في بغداد والعناصر الصهيونية تحاول صرف مطالب الناس المشروعة“.
ورأى ولايتي أن ”الشعب العراقي وقادته يحاولون فصل أنفسهم عن المتمردين، وهم بلا شك يعترفون بأعدائهم وأصدقائهم باعتبارهم الشعبين المتحضرين والمتحمسين في العراق ولبنان“، في الوقت الذي هاجم فيه المتظاهرين الغاضبين على الطبقة السياسية في العراق واستهداف مكاتبها الحزبية والعسكرية في العديد من المدن، قائلا إنهم ”يخلقون الفوضى“.

ع د

أخر تعديل: الثلاثاء، 05 تشرين الثاني 2019 02:41 م
إقرأ ايضا
التعليقات