بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

المتظاهرون يضعون مصدات مشبكة لمنع سقوط قنابل الغاز في ساحة التحرير

1-6
لجأ المحتجون في ساحة التحرير، وسط العاصمة بغداد، إلى وضع مصدات مشبكة قرب جسر الجمهورية بامتداد الساحة لمنع سقوط القنابل المسيلة للدموع، وذلك بعد مقتل عدد من المحتجين خلال الفترة الماضية.
وأظهرت صور نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مصدات، وهي عبارة عن شبكة بلاستيكية رفيعة، وضعت من جسر الجمهورية، الذي ترابط عليه قوة مكافحة الشغب، وباتجاه ساحة التحرير، عبر تعليقها في الجو بأعمدة الكهرباء، ونصب أعمدة جديدة لها.

وقالت منظمة العفو الدولية في تقرير نشرته نهاية الشهرالماضي، إن خمسة متظاهرين قُتِلوا في بغداد بقنابل مسيلة للدّموع ”اخترقت جماجمهم“، ودعت العراق إلى إيقاف استخدام هذا النوع ”غير المسبوق“ من القنابل التي يبلغ وزنها 10 أضعاف وزن عبوات الغاز المسيل للدموع التي تُستخدم في العادة.

وتزن عبوات الغاز المسيل للدموع التي عادةً ما تستخدمها الشرطة بأنحاء العالم ما بين 25 و50 غرامًا، بحسب منظمة العفو، لكن تلك التي استُخدمت ببغداد ”تزن من 220 إلى 250 غرامًا“، وتكون قوتها ”أكبر بعشر مرات“ عندما يتم إطلاقها.
وانتشرت عشرات مقاطع الفيديو التي تظهر مقتل محتجين، بتلك القنابل، لكن عبدالكريم خلف الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة نفى أمس صحة تلك المقاطع، وقال إنها ”مفبركة“، في تصريح أثار استغراب الأوساط الشعبية والمتظاهرين.

ومنذ بدء الاحتجاجات، تبنّت حكومة عبدالمهدي عدة حزم إصلاحات في قطاعات متعددة، لكنها لم ترضِ المحتجين، الذين يصرون على إسقاط الحكومة ضمن مطالب أخرى عديدة.
ع د
إقرأ ايضا
التعليقات