بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نائب يكشف عن توافق الكتل السياسية على استبدال الحكومة الحالية

عبد المهدي وحكومته




كشف  النائب عن تحالف الفتح فاضل الفتلاوي  عن توافق الكتل السياسية على استبدال الحكومة الحالية، لكن ما يعيق الأمر هو غياب التوافق عن الشخص البديل، مشيرا الى وجود حوارات مع الكتل السياسية لاقناعها بالنظام الرئاسي .

وقال الفتلاوي، ان “تحالف الفتح يخوض حوارات لإقناع الكتل للتوجه نحو النظام الرئاسي، وإلغاء النظام البرلماني بعد تعديل الدستور والتصويت عليه من قبل الشعب، واستبدال المفوضية الحالية بمفوضية جديدة من القضاة قبل تحويل النظام السياسي” مشيرا الى ان “ الوضع في الشارع العراقي لا يتحمل مزايدات سياسية بين الأحزاب، ولابد من الالتفات الى حلول عاجلة تلبي مطالب المتظاهرين.

 واضاف ان “جميع الكتل توصلت الى توافق لاستبدال الحكومة الحالية، لكن ما يعيق الأمر هو غياب التوافق على اختيار الشخص البديل لرئاسة الحكومة الجديدة “. معتبرا ان “الحل الأسلم للعراق على وفق مطالب المتظاهرين هو التوجه نحو النظام الرئاسي وإلغاء النظام البرلماني”.

بالمقابل، دعا النائب عن كتلة صادقون، محمد البلداوي، قادة العملية السياسية الى اتخاذ قرارات مهمة وعاجلة للخروج من الأزمة الراهنة، وتهدئة الشارع، والإعداد الى مؤتمر وطني شامل لجميع الاطراف المشاركة بالعملية السياسية. وقال البلداوي في تصريح صحفي ان “اغلب قادة العملية السياسية يقفون اليوم في ظل الحراك الشعبي الواسع وقفة المتفرج دون ان يتدخل في عمق المشكلة، وكأنه ينتظر من الاخرين حلولا للازمة “معتبرا ان “هذا الموقف السلبي سيعقد الازمة اكثر “.

واضاف ان “من واجب كل قيادات الصف الاول في العملية السياسية الجلوس سوية، واتخاذ قرارات مهمة وعاجلة تلبي بعض طموح المتظاهرين وتعمل على تهدئة الشارع” داعيا الى “عقد مؤتمر وطني شامل لجميع الاطراف المشاركة بالعملية السياسية وخارجها لأجل رسم خارطة طريق جديدة لتصحيح مسار العملية السياسية على وفق المطالب الشرعية للمتظاهرين، وبأقرب وقت”.

وتشهد العاصمة بغداد وعدد من المحافظات تظاهرات شعبية للمطالبة بالاصلاحات ومحاكمة الفاسدين تسببت بمقتل اكثر من مائتي متظاهر واكثر من احد عشر الف جريح.

إقرأ ايضا
التعليقات