بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الجمعة, 15 تشرين الثاني 2019

العصيان المدني.. يشل جنوب العراق وأجزاء واسعة من بغداد

تظاهرات العراق

قطع متظاهرون عراقيون عدداً من الطرق الرئيسية في العاصمة بغداد، وعدد من المحافظات الأخرى، خاصة المؤدية إلى حقول النفط في الجنوب، في محاولة للضغط على الحكومة لتقديم استقالتها، وسط دعوات شعبية للإضراب العام والعصيان المدنى، احتجاجا على استمرار حكومة عادل عبد المهدى، وسقوط 260 شهيدا ونحو 12 ألف مصاب.

كما شل العصيان المدني الذي أعلنته حركة الاحتجاجات العراقية معظم مدن جنوب العراق، وأجزاء واسعة من بغداد، وتوقفت حركة المواصلات بين المدن الكبيرة وتعطلت الخدمات في معظم المصالح الحكومية.

وبدأت الحركة الاحتجاجية في المحافظات العراقية المنتفضة بتصعيد جديد ضد الحكومة المركزية، والحكومات المحلية في المحافظات، وذلك بعد قطع العشرات من الطرق الرئيسة والفرعية في المناطق السكنية والطرق السريعة لمنع الموظفين من التوجه إلى دوائرهم.

وبدت بغداد، أمس، شبه خالية من سكانها في بعض المناطق، وذلك بسبب قطع الطرق، أما مناطق أخرى فقد اكتظت بطوابير طويلة من السيارات التي علقت، والتي كان أصحابها متوجهين إلى أماكن عملهم.

وقالت مصادر في التنسيقيات الخاصة بالتظاهرات إن العصيان المدني بدأ بخطوة تصعيدية، وسيعلن عن مطالب بعد أن تمت اجتماعات داخل الخيم في ساحة التحرير، وتم التشاور مع القضاة والقانونيين وبعض الأكاديميين، وتم وضع مسودة من خمس نقاط ستعلق على بناية المطعم التركي، ويتم الترويج لها كمطالب رسمية للتظاهرات.

وأفاد مصدر أمني، بأن متظاهرين قطعوا أغلب شوارع العاصمة بغداد داعين إلى "عصيان مدني عام"، لا سيما طرق غربي العاصمة، وذلك لشل حركة التنقل.

وأوضح أن أبرز الطرق التي تم قطعها هي، سريع الشعلة، جسر البنوك، جسر منطقة الشعب، جسر شركة سومو، طريق البلديات باتجاه منطقة زيونة وملعب الشعب، بالإضافة إلى مخارج مدينة الصدر، وسريع الدورة من جهة بغداد جديدة، كما قطع المتظاهرون مجموعة طرق بمناطق متفرقة من العاصمة بغداد، وذلك على خلفية إعلانهم الإضراب العام.

في الأثناء أفاد مصدر أمني في عمليات العاصمة بغداد بإعادة فتح أغلب شوارع العاصمة التي أغلقت، بعد انسحاب المتظاهرين.

وأكد المصدر أن القوات الأمنية أزالت الحواجز التي وضعها المتظاهرون، وأعادت فتح الطرق بعد انسحاب المتظاهرين.

وذكر مواطنون، أن متظاهري محافظة ذي قار أقدموا على قطع جسور الحضارات، والنصر والزيتون وشارع نبي الله إبراهيم الخليل في صباح اليوم الأول من العصيان المدني.

وبين أن هذا القطع تسبب بزحام مروري كبير ضرب صوبي الجزيرة والشامية في المحافظة، ما أدى إلى رجوع غالبية الموظفين إلى منازلهم بسبب عدم قدرة وصولهم لدوائرهم.

وأقدم متظاهرو محافظة ميسان، أمس الأحد، على قطع الطريق المؤدي إلى حقل البزركان النفطي ومصفى ميسان النفطي ومنفذ الشيب الحدودي في ميسان بقضاء المشرح، في إطار العصيان المدني الذي دعت إليه مجموعة من المتظاهرين في بغداد والمحافظات الأخرى.

إقرأ ايضا
التعليقات