بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مفوضية حقوق الإنسان تطالب بالتحقيق في نوعية قنابل مسيلة للدموع استخدمتها القوات الأمنية وتسببت بمقتل واصابة العشرات

تظاهرات العراق

طلبت مفوضية حقوق الإنسان، بالتحقيق في نوعية القنابل المسيلة للدموع التي تستخدمات القوات الأمنية ضد المتظاهرين بعد تسببها بإستشهاد عشرات المتظاهرين وجرح الآف منهم حتى الآن.


وقال عضو المفوضية علي البياتي في بيان ان "إحدى المفارز الطبية التطوعية المنتشرة في ساحة التحرير والتي لا يقل عددها عن ١٠ مفارز اكدت انها تستقبل من٥-٢٠ حالة حرق يوميا في الجلد لدى المتظاهرين نتيجة تعرضهم الى الغاز المسيل للدموع".


وأضاف "وجود هكذا حالات يثير الريبة حول المادة المستخدمة في هذه الأسلحة حيث ان من المعلوم ان الغاز الموجود فيها وهو غاز {CN أو CS او OC او pepper} يسبب حالات تهيج للغشاء المخاطي للعين والجهاز التنفسي على الأغلب وبشكل وقتي ولا يؤثر على الجلد كحالات حرق مما يطلب التحقيق في المواد المستخدمة في هذه العبوات".


وكانت منظمة العفو الدولية قالت أمس إنه خلال 5 أيام قتل ما لا يقل عن 5 متظاهرين عراقيين بقنابل مسيلة للدموع "اخترقت جماجمهم" أطلقتها القوات الأمنية.
وأضافت المنظمة في بيان ، أن هذه القنابل المصنوعة ببلغاريا وصربيا هي من "نوع غير مسبوق"، و"تهدف إلى قتل وليس إلى تفريق" المتظاهرين.

إقرأ ايضا
التعليقات