بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

وزير الخارجية الأمريكي يحذر الشركات الدولية من الأنشطة المالية الإيرانية الخبيثة

187ffcf3-433b-447f-a14d-97f1dcd6ed37
رحب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الأربعاء، بإعادة مجموعة العمل المالي، فرض تدابير إضافية ضد إيران، بسبب إخفاقها في الالتزام بالمعايير الدولية لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، محذرا الشركات الدولية من الأنشطة المالية الإيرانية الخبيثة.

وأوضح بومبيو أن إيران "أظهرت فشلا متعمدا في معالجة أوجه القصور في مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، متعمدة عدم وجود شفافية في اقتصادها حتى تتمكن من مواصلة تصدير الإرهاب".

وشدد وزير الخارجية الأميركي على أن الحرس الثوري الإيراني يواصل الانخراط في خطط تمويل واسعة النطاق وغير مشروعة، لتمويل أنشطته الخبيثة، بما يدعم الجماعات الإرهابية التي حددتها الولايات المتحدة، مثل حزب الله وحماس.

وأضاف: "يتم تسهيل خطط التمويل غير المشروع للحرس الثوري الإيراني على أعلى مستويات الحكومة الإيرانية"، داعيا الشركات الدولية لـ"توخي الحذر".

وقال: "يسيطر الحرس الثوري الإيراني على جزء كبير من اقتصاد البلاد. على الشركات في جميع أنحاء العالم أن تتوخى الحذر لتجنب تمويل أنشطة إيران الخبيثة".

واستطرد بومبيو حديثه قائلا: "أوضح المجتمع الدولي أن على إيران أن تفي بالتزاماتها بالتصرف كدولة طبيعية، وحذرت مجموعة العمل المالي إيران من أنها يجب أن تصدق على اتفاقيات باليرمو وتمويل الإرهاب، بما يتماشى مع معايير المجموعة بحلول فبراير 2020 ، أو أنه سيعاد فرض التدابير المضادة بالكامل".
إقرأ ايضا
التعليقات