بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نشطاء يوجهون رسالة نارية لعبد المهدي: ارحل يا قاتل.. أنت أداة المؤامرة على العراق

عبد المهدي

وجه نشطاء عراقيون رسالة نارية إلى عادل عبد المهدي رئيس الوزراء، قائلين "قتلتَ الشباب وأسرفتَ في القتل. أنت أداة المؤامرة على العراق".

وأضاف النشطاء، "قدّم استقالتك، ولا تتكلم عن مخاطر الفوضى، لقد صنعتها بيدك، أديتَ المهمة لمن ارادوها فوضى، وهل بعد القتل والاقتتال فوضى أكبر؟".

وتابعوا في رسالتهم لعبد المهدي، "قدّمْ استقالتك، إنهم شباب يريدون الحياة، ارحل يا قاتل شباب الشيعة، فبرحيلك تبدأ المحاولة في إيقاف نزف الدم".

من جانبه، كشف  النائب عن كتلة تحالف سائرون صباح العكيلي ان وفدا من التيار الصدري طلب من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ، بشكل مباشر ، تقديم استقالته .

وقال العكيلي في تصريح صحفي :" ان وفداً من الهيئة السياسية للتيار الصدري التقى رئيس مجلس الوزراء قبل اربعة ايام ونقل اليه رسالة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ابدى  فيها امتعاضه من اطلاق النار على  المتظاهرين والتعدي عليهم".
وأضاف :"أن الوفد طالب عبد المهدي بتقديم استقالته  ".

وأوضح النائب :"أن قرار المعارضة الاعتصام داخل مجلس النواب هو رد على عدم تنفيذ الحزم الاصلاحية من قبل رئيس الحكومة عادل عبد المهدي ، كما  ان الحكومة لم تلتزم بتنفيذ كل الحزم الاصلاحية التي شرّعها مجلس النواب".

كما طالب الثوار، بإقالة حكومة عادل عبد المهدي الفاشلة، ومحاكمة كل من  تلطخت أيديهم بدماء الشهداء من المتظاهرين .

كذلك أكد تحالف "سائرون " أن قرار اعتصام نوابه داخل مجلس النواب هو وسيلة ضغط على نواب الكتل السياسية لعقد جلسة للبرلمان , مشيرا إلى :" أن إقالة حكومة عبد المهدي على الأبواب ".

وقال عضو التحالف النائب عباس عليوي في تصريح صحفي :" إن اعتصام نواب "سائرون" حظي بتجاوب كبير من بعض نواب الكتل السياسية ".

وأضاف: "أن قرار الاعتصام هو أحد وسائل الضغط على الكتل السياسية لإلزام نوابها بالحضور إلى المجلس وعقد جلسة تناقش قضية التظاهرات".

إقرأ ايضا
التعليقات