بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ليلة دامية في كربلاء.. قوات وميليشيات عبد المهدي ترتكب أكبر مجزرة دموية ضد المتظاهرين

2

أقدمت القوات الأمنية في ليلة الثلاثاء، على استخدام العنف لفض اعتصامات محافظة كربلاء التي تستمر منذ أيام متواصلة، لترتكب مجزرة رهيبة راح ضحيتها 20 شهيدا و200 مصاب.

 وقال مصدر أمني، إن القوات الأمنية فضت الاعتصام بالقوة ونفذت الاعتقالات لعشرات المتظاهرين، كما استخدمت الرصاص الحي و الغاز المسيل للدموع.

من جانبها، تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر أطفالاً وهم يبكون ويصرخون "أبوية انقتل"، فيما قال المتابعون ان هذا المشهد لا يبعد سوى كيلومترات معدودات عن مرقد ابي الاحرار الحسين (ع) الذي نادى بالإصلاح.

وفي سياق متصل قالت مصادر محلية، أنه خلال فض الاعتصام اعتقلت القوات الامنية عدد من الصحفيين في كربلاء منهم حيدر هادي مراسل قناة اي نيوز و طارق الطرفي مراسل قناة الراصد و مصور قناة الاتجاه محمد عبد الحسين الاسدي والشاعر محمد الكعبي.

قال ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي إن القوات الأمنية في محافظة كربلاء دهست بسياراتها عددا من المتظاهرين، وأصابت آخرين بالرصاص الحي.

وتداول الناشطون مقاطع فيديو تظهر حالة الهلع التي سيطرت على مناطق في المدينة، وتسمع أصوات إطلاق النار بكثافة بينما يتراكض المتظاهرون مبتعدين عنها.
واستشهد عشرات المتظاهرين وأصيب مئات آخرون منذ انطلاق الموجة الثانية من التظاهرات الجمعة، ضد تفشي الفساد في مؤسسات الدولة العراقية.


أخر تعديل: الثلاثاء، 29 تشرين الأول 2019 11:20 ص
إقرأ ايضا
التعليقات