بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نشطاء يوجهون رسالة نارية لبرهم صالح: أنت أفشل وأتعس رئيس للعراق

برهم صالح

وجه نشطاء عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي، رسالة نارية للرئيس برهم صالح، قائلين له: " أنت أفشل وأتعس رئيس في تاريخ العراق".

وهاجم النشطاء سياسية برهم صالح الموالية لإيران، وإتباعها وعدم الاهتمام بمصالح الشعب العراقي، وأخيرا صمته على العنف القاتل ضد المتظاهرين السلميين، الذي تسبب في سقوط أكثر من 300 شهيد خلال تظاهرات الشهر الحالي وإصابة أكثر من 7 آلاف مصاب.

وقال النشطاء، لقد كان لدينا تصورات أن برهم صالح وطني شريف ويستحق قيادة هذا الوطن لأن حسب ما علمنا عنك محبا للشباب ومثقفا وقويا ومستقلا برأيك وصاحب قرار!".

وأضافوا نتمنى من سيادتك في إشارة إلى برهم صالح الالتفات لمتظاهري بلدك والقمع الذي يحصل تجاههم من الميليشيات الإيرانية باسترضاء المرجعية وسكوت قادة البلاد.

وتابعوا: "فخامة الرئيس برهم صالح الرجاء من حظرتكم تحمل المسؤولية اتجاه هذه الدماء العزل التي تتساقط يوميا بين شهيد وجريح وكل عراقي شجاع".

وأكد النشطاء أن عهد برهم صالح في حكم العراق، لا يوجد به صوت للمعارضة الحقيقية لا إعلاميا ولا سياسيا، لأن الحكومة العراقية والمليشيات تقمع أي صوت حر.

وأضافوا، أن هناك وسائل عديدة للتعامل مع المعارضين، مثل كواتم الصوت والعبوات اللاصقة، وهناك المعتقلات السرية التابعة للحكومة وللمليشيات!.

وأوضحوا أن صالح يستفز مشاعر العراقيين، الذين أكدوا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أن برهم صالح يصر على إعطاء شرعية للميليشيات الشيعية المسلحة في العراق، لا سيما أنه التقى من قبل بزعيم ميليشيا عصائب أهل الحق.

وأضافوا، أن برهم صالح يشرعن في العراق سلطة العصابات المسلحة المرتبطة بإيران.

وأكدوا، أن من يحكمون العراق حاليًا لا يهم مصلحة العراق بقدر تحقيق المصالح الشخصية، وإرضاء النظام الإيراني الذي بات هو الحاكم الفعلي في العراق.

وأشاروا إلى أن العملية السياسية في العراق يشوبها الكثير من التلاعب وتسيطر عليها الصفقات بين الكتل والأحزاب في ظل نظام المحاصصة الطائفية الذي يقسم الرئاسات الثلاث بين الكرد والشيعة والسنة.

ما تسبب في خلق مزيد من الصراعات بين كافة الأطياف العراقية، هذا فضلاً عن تحكم إيران في كل من يتصدرون الساحة وتحديد أدوراهم بما يضمن عدم خروج العراق عن سيطرتها.

وطالب النشطاء برحيل برهم صالح عن السلطة، وكذلك رحيل عادل عبد المهدي رئيس الوزراء، ورحيل محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب، وكل أركان السلطة الفاسدة في البلاد.

ويرصد "بغداد بوست" ردود أفعال نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" على سياسية برهم صالح:
وقال صاحب حساب "Bashar Oghanna"، "لقد كان لدينا تصورات أن برهم صالح وطني شريف ويستحق قيادة هذا الوطن لان حسب ما علمنا عنك محبا للشباب ومثقفا وقويا ومستقلا برأيك وصاحب قرار!".


وأضاف حساب " عراقي lraqi"، " استقيل نطالب برحيل رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء".


وذكر حساب " "Ahmed Al-Hasnawy، " أتمنى من سيادتك الالتفات لمتظاهري بلدك والقمع الذي يحصل تجاههم من المليشيات الإيرانية باسترضاء المرجعية وسكوت قادة البلاد".


وكتب حساب " حيدر الدليمي"، " فخامة الرئيس برهم صالح الرجاء من حظرتكم تحمل المسؤولية اتجاه هذه الدماء العزل التي تتساقط يوميا بين شهيد وجريح وكل عراقي شجاع".


وتابع حساب " "Sabah Kader، " من المفروض تقديم استقالة الحكومة والكتل والأحزاب والنواب والبرلمان ومحاسبة من أمر بضرب المتظاهرين".


وقال حساب "larsa media center"،" يهمكم أمر البغدادي وشعبكم الجائع أين محله بالإعراب ؟!".


وكتب حساب " "Omar، " أول أنت رئيس جمهورية العراق وانت عربي من تنشر شي يا مثقف أنت تمثل دولة عربية ثاني جرمكم الآن ضد الشعب العراقي وصل لمرحلة بطش وطغيان داعش وأنتم الوجه السياسي لداعش تقتلون المتظاهرين العزل بكل دم بارد سحقا لكم ولداعش يا دواعش".

إقرأ ايضا
التعليقات