بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الكويت تعلن حالة التأهب على حدودها مع العراق وتفعيل خطط الطوارئ الخاصة بالمنافذ الحدودية

جنود كويتون

أعلنت الكويت، اليوم الأحد، عن حالة التأهب على حدودها مع العراق وتفعيل خطط الطوارئ الخاصة بالمنافذ الحدودية بالتعاون مع الجيش والحرس الوطني لمواجهة أي تداعيات خطيرة في منفذ سفوان مع العراق.

ونقلت صحيفة "القبس" الكويتية في خبر، إنه صدرت تعليمات واضحة وصريحة بضرورة التأمين الشامل للمنفذ، واتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر في مواجهة أي أعمال من شأنها المساس بالحدود الكويتية، وضرورة التدخل المباشر والسريع إذا اقتضت الضرورة ذلك.

وأكد المصدر أن الوضع الأمني الحالي في منفذ "سفوان – العبدلي" لا يدعو إلى القلق حتى مساء أمس (السبت)، وأن ما جرى تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي من مقاطع الحريق وأعمال التخريب داخل الأراضي العراقية، بجانب المنفذ الحدودي في سفوان، يُعد شأناً عراقياً داخلياً، وأن المنفذ الكويتي يعمل بشكل طبيعي، ولم يُغلق.

وأوضح المصدر، أن المنفذ مغلق من الجانب العراقي فقط، وأن آخر مركبة عبرت المنفذ العراقي الى الأراضي الكويتية كانت عند العاشرة والنصف صباح (الجمعة)، مشيراً إلى أن "أعمال الشغب التي وقعت كانت في منطقة سفوان لكنها تبعد عن المنفذ بحوالي نصف كيلو متر مربع.

وتابع، أن التعاون والتواصل الأمني مع الجانب العراقي يسير بشكل جيد وفعال للوقوف على آخر التطوارت، مشيراً إلى ان السلطات الأمنية في البلاد تتابع أولاً بأول ما يدور في الداخل العراقي، خصوصاً بالقرب من المنافذ الحدودية.

وأضاف أن رجال الأمن في منفذ العبدلي أبلغوا المسافرين الذين عبروا المنفذ بضرورة أخذ الحيطة والحذر بسبب ما يشهده المنفذ العراقي من توترات، لافتاً إلى ان آخر التقارير الأمنية الواردة من الجانب العراقي تحدثت عن ان قوات الأمن العراقية تمكنت من احتواء الموقف وسيطرت تماماً على منفذ سفوان الحدودي، واخمدت النيران التي أضرمتها مجموعة من الأحداث في عدد من الإطارات وجرت إزالتها.

إقرأ ايضا
التعليقات