بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مراقبون يحذرون من مخطط إيران بإنزال عملائها إلى ساحة التظاهرات في العراق ولبنان للتخريب

العراق وإيران ولبنان

حذر مراقبون للشأن العراقي واللبناني من مخطط إيران الخبيث للقضاء على تظاهرات العراق ولبنان عبر إنزال عملائها إلى ساحات التظاهر في البلدين للتخريب.

فقد أعلنت مصادر برلمانية واحتجاجية دفع إيران أحزابا شيعية عراقية موالية لها لتخريب تظاهرات العراق على غرار محاولتها في لبنان.

وحذر النائب البرلماني الليبرالي الشيعي فائق الشيخ علي من إنزال إيران الأحزاب الشيعية العراقية الموالية لها إلى ساحات التظاهرات في العاصمة بغداد والمحافظات الجنوبية لتخريبها.

ومن جهتها اتهمت اللّجنة المركزيّة العليا لتنسيقيّات احتجاجات العراق أحزابا في العملية السياسية بمحاولة وأد حركة الاحتجاجات وزج عناصرها في ساحات التظاهرات.

وفي العراق وصل عدد الضحايا أمس إلى 40 قتيلا و1779 جريحا، بحسب مسؤولي أمن.
وكشف البيان عن حرق وإلحاق الأضرار بـ27 مبنى حكوميا ومقرات حزبية في محافظات بابل والديوانية وميسان وواسط وذي قار والبصرة.

وقد هاجم المتظاهرون في محافظات عراقية مقار لأحزاب ومليشيات موالية لإيران.
واستمرت الاحتجاجات في بيروت وعدة مناطق لبنانية أخرى مساء أمس الجمعة، على الرغم من الاشتباكات التي وقعت عصرا مع مناصرين لـ "حزب الله".

وأكد المحتجون أنهم لن ينسحبوا من الشوارع قبل سقوط الحكومة، مؤكدين أن كلام أمين عام "حزب الله" حسن نصر الله والاشتباكات التي خلفته وتبعته لا تخيفهم.

وانسحب مناصرو "حزب الله" من ساحات الاعتصام في بيروت بعد كلمة نصر الله، إلا أنهم سيّروا مواكب في مناطق سيطرة المليشيا، كما أثاروا أعمال شغب في المدخل المؤدي إلى ساحة الاعتصام الرئيسية في وسط بيروت.

وفي وقت سابق من أمس كان قد وقع اشتباك في ساحة الاعتصام الرئيسية في بيروت بين متظاهرين وموالين لـ"حزب الله"، تبعته اشتباكات بين الأمن اللبناني وعناصر حزب الله".

وأفادت مراسلة قناتي "العربية" و"الحدث" باختراق عدد من أنصار "حزب الله" للمحتجين مرددين شعارات موالية لنصر الله، وبوقوع اشتباك بينهم وبين محتجين في ساحة رياض الصلح ببيروت.

وتدخلت قوة من مكافحة الشغب لتفريق الطرفين، كما قامت قوات مكافحة الشغب بإقفال مداخل ساحة الشهداء في وسط بيروت.

واشتبك الأمن اللبناني مع مؤيدين لـ«حزب الله» في وسط بيروت، واعتقل عددا من مثيري التوتر، وسط استفزاز بعض العناصر للقوى الأمنية والمتظاهرين. وتشير الأنباء إلى وقوع إصابات في هذه الاشتباكات.

إقرأ ايضا
التعليقات