بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الدماء البريئة تنزف في تظاهرات العراق.. والنشطاء يوثقون جرائم الميليشيات

تظاهرات العراق

انطلقت التظاهرات من ساحة التحرير وسط بغداد منذ ليل الخميس، وسرعان ما امتدت إلى محافظات جنوبية أخرى وبلغت ذروتها ظهر أمس الجمعة ضد الفساد والتبعية لإيران.

وقد شهدت البلاد أمس تظاهرات حاشدة انطلقت في أكثر من 10 محافظات عراقية، وعلى الرغم من تأكيد رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، أن المحتجين لهم حق التظاهر السلمي داعيا قوات الأمن إلى حماية الاحتجاجات، إلا أن سيناريو ما حصل في الأسبوع الأول من هذا الشهر تكرر من جديد.

وقد قوبلت التظاهرات بعنف كبير من القوات الأمنية والميليشيات الموالية لإيران حيث أطلقوا الرصاص الحي على المتظاهرين وإطلاق الغاز المسيل للدموع والماء الساخن.

وقد أسفر ذلك العنف عن سقوط أكثر من 40 شهيدا من المتظاهرين وكذلك إصابة أكثر من ألفين شخصا.

فقد أظهرت مقاطع فيديو بثها ناشطون لقطات صادمة من بينها ما يوثق لحظة قتل متظاهر بعدما أصيب إصابة مباشرة بقنبلة مسيلة للدموع اخترقت رأسه.

كما نشر ناشطون مقطع فيديو يظهر لحظة إصابة متظاهر برصاصة مباشرة في الرأس في مدينة العمارة التي شهدت عمليات اقتحام وحرق مقار تابعة لأحزاب ومليشيات مدعومة من إيران.

وفي البصرة أقدمت سيارة تابعة لوزارة الداخلية العراقية على دهس محتجين كانوا يرمون الحجارة على القوات الأمنية.

ووفقا لوكالة فرانس برس فقد قتل 10 متظاهرين بالرصاص الحي في مدينتي الناصرية والعمارة بجنوب العراق، خلال محاولة اقتحام مقر ميليشيا عصائب أهل الحق المدعومة من إيران.

وقتل متظاهران آخران خلال إضرام النيران في مقر لأحد الأحزاب في السماوة بجنوب البلاد أيضاً.

وأفادت مصادر بأن مقرات الأحزاب والميليشيات التي تعرضت للحرق في عدد من المحافظات الجنوبية شملت حزب الدعوة ومنظمة بدر وسرايا الخراساني وعصائب أهل الحق.

كما أظهرت مقاطع فيديو وصور نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من المحتجين العراقيين وسط بغداد وهم يلقون القبض على شخص كان يطلق النار على المتظاهرين.

إقرأ ايضا
التعليقات