بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

العراق على صفيح ساخن.. خرج المتظاهرون الخميس لإرباك ميليشيات إيران

تظاهرات العراق

لم ينتظر المتظاهرون العراقيون حتى اليوم الجمعة، اليوم المقرر للاحتجاجات المطالبة بإسقاط الحكومة ومحاسبة الفاسدين، حيث بدأوا بالتجمع في الساحات أمس الخميس وعند مدخل المنطقة الخضراء في وسط العاصمة بغداد.

ولم يفلح خطاب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، في وقف تدفق المتظاهرين، الذين أزالوا الحاجز الأمني الأول فوق جسر الجمهورية المؤدي إلى المنطقة الخضراء.

واستخدمت القوات الأمنية، خراطيم المياه لتفريق متظاهرين مناهضين للحكومة، عند مدخل المنطقة الخضراء في وسط العاصمة بغداد، والتي تضم مقار رسمية ودبلوماسية.

وكان تقرير حكومي قد أكد مقتل 157 شخصا معظمهم في بغداد، خلال أسبوع من الاحتجاجات المطلبية، بينما ندد سياسيون بنتائج الإعلان الرسمي عن عنف الاحتجاجات.

وأقر التقرير بـ"الاستخدام المفرط للقوة" من قبل قوات الأمن، لكن السلطات لم تكشف هوية القناصة الذين استهدفوا المتظاهرين.

وقد أعلنت مفوضية حقوق الإنسان عن سقوط قتيلين وعشرات الجرحى في احتجاجات بغداد. وأفادت وسائل إعلام محلية أن أحد القتلى الذين سقطوا في تظاهرات اليوم طُعِنَ من الخلف بسكين.

كما أعلنت مفوضية حقوق الإنسان عن ارتفاع عدد الإصابات في التظاهرات إلى 227 شخصاً. وفي وقت سابق، تحدثت وزارة الداخلية العراقية عن إصابة نحو 60 عنصراً من قوات الأمن في التظاهرات.

وكشف مصدر محلي، أن إصابات المتظاهرين جاءت بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع في الاحتجاجات التي تركزت في العاصمة العراقية، بغداد.

وحول القتلى، قال عضو المفوضية، علي البياتي، إنه "بحسب المعلومات الأولية، فإن المتظاهرين الاثنين أصيبا بقنابل مسيلة للدموع في الوجه"، خصوصاً مع استخدام القوات الأمنية لوابل من تلك القنابل في تفريق آلاف المحتجين عند مداخل المنطقة الخضراء في وسط بغداد.

أخر تعديل: الجمعة، 25 تشرين الأول 2019 03:25 م
إقرأ ايضا
التعليقات