بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

كيف سيواجه المتظاهرون قطع الإنترنت خلال تظاهرات #25_تشرين المقبلة بالعراق؟

تظاهرات

يستعد المتظاهرون في العراق، للخروج بتظاهرات حاشدة، الجمعة المقبلة 25 تشرين، ضد فساد النظام العراقي والميليشيات الموالية لإيران والمطالبة بحياة كريمة.

وقد تظاهر العراقيون في الموجه الأولى من التظاهرات أوائل الشهر الجاري، والتي قابلها النظام والميليشيات بعنف قاسي جدا أسفر عن سقوط 107 شهيدا وأكثر من أربعة آلاف جريحا.

وقامت ميليشيات حكومة عادل عبد المهدي بقطع الإنترنت عن العراق في موجة التظاهرات الأولى، وبالرغم من تأكيدات عدم قطع الإنترنت خلال التظاهرات التي ستخرج يوم الجمعة المقبلة، إلا أنهم سيقطعون الإنترنت.

والسؤال كيف سيواجه المتظاهرون قطع الإنترنت خلال تظاهرات #25_تشرين المقبلة.
وقد تمكن عدد من العراقيين في أوروبا، وبالتعاون مع عدد من الجهات الدولية الإنسانية من شراء حزمة إنترنت عن طريق الأقمار الصناعية.

ومن المقرر أن تكون حزمة الإنترنت مفتوحة مجانياً وستسلط على عموم العاصمة بغداد.

وقال أحد المتظاهرين، قمنا بترتيب الأوضاع بحيث يحمل كل المنتفضين أجهزة اتصال محمولة ذات كاميرات لتوثيق كل الأحداث في كل شارع ومنطقة، مع ذكر الوقت والتاريخ والمكان أثناء التصوير، كما قمنا بإعداد شبكة من المراسلين لإرسال المعلومات عبر sms في حال قطع النت.

وقد انتشرت دعوات وتغريدات عبر شبكات التواصل الاجتماعي في العراق للتحضير لتظاهرات التي تترقبها الأوساط الشعبية والحكومية انطلاق مظاهرات شعبية في 25 من الشهر الجاري.

وينتظر أن تشمل تظاهرات 25 أكتوبر الجاري، كل محافظات جنوب العراق ووسطه، إلى جانب العاصمة بغداد، فضلاً عن تظاهرات التضامن من عراقيي الخارج.

ويرى مراقبون سياسيون أن محركي التظاهرات واعون لأهدافهم، مشيرين إلى أنه وعلى الرغم من عدم طرح شعار «ثأر الشهداء».

فإن من الواضح أن هذا الأمر حاضر بقوة، بعد تخاذل السلطات في الكشف عن المتورّطين في مقتل وإصابة المتظاهرين. يدرك العراقيون أن محاولات السلطات إسكات صوت الشعب ببعض الرشاوى، لا تعدو كونها جزءاً من الفساد المستشري وأن هناك مطالب على قدر كاف من الوضوح، بما يسمح للجميع فهمها من دون مخاوف، يطلقها النشطاء خلال تظاهرات 25 أكتوبر.

إقرأ ايضا
التعليقات