بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

واشنطن تطالب تركيا بالالتزام بالهدنة وتشدد على الانسحاب من سوريا

c80d202551

عبرت الإدارة الأميركية عن أملها في التزام الأتراك والكرد باتفاق وقف إطلاق النار المعلن في سوريا، فيما أكدت على استمرار انسحاب القوات الأميركية من شمالي سوريا.
ورغم وصف الرئيس الأميركي الوضع في سوريا بالهش للغاية، أكد دونالد ترامب وجود رغبة فعلية من الأتراك والكورد لإنجاح وقف إطلاق النار.
وأوضح ترامب أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أكد خلال اتصال هاتفي عزمه على تنفيذ وقف إطلاق النار.
من جانبه، أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، عقب لقاء جمعه بالأمين لحلف الناتو أن على الجانبين التركي والكوردي أن يأخذوا على محمل الجد الالتزامات التي قطعوها على أنفسهم.
بدوره أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، عن أمله في أن يساهم إعلان وقف إطلاق النار في تهدئة الأوضاع على الأرض.
ونقل وزير الدفاع الأميركي مارك أسبر، إلى نظيره التركي، الحرص على الالتزام بالاتفاق، داعيا إياه إلى ضرورة الالتزام بسلامة المدنيين في مناطق سيطرة القوات التركية.
وأكد أسبر أن الجيش الأميركي يواصل تنفيذ انسحابه من شمال شرق سوريا بشكل مدروس نافيا مشاركة القوات الأميركية البرية في إقامة المنطقة الآمنة في سوريا.
وتأتي تصريحات أسبر عقب إعلان أردوغان اعتزام أنقرة إقامة 12 موقع مراقبة شمال شرقي سوريا، مؤكدا أن "المنطقة الآمنة" المزمعة ستمتد لمسافة أكبر بكثير من تلك، التي ذكرها مسؤولون أميركيون في اتفاق هش لوقف إطلاق النار.
وبعد أقل من 24 ساعة من موافقته على هدنة لخمسة أيام للسماح للقوات الكوردية بالانسحاب، شدد أردوغان على استمرار مساعي أنقرة لتأسيس وجود لها بطول 440 كيلومترا تقريبا داخل الحدود السورية.
وتقضي الهدنة، التي أعلن عنها نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، بوقف القتال لمدة 5 أيام من أجل السماح لقوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الكورد بالانسحاب من "المنطقة الآمنة" التي تسيطر عليها القوات التركية.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات