بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

4 خطوط لصد أي خرق داعشي محتمل من الجانب السوري إلى العراق

القوات الأمنية

أكد الخبير العسكري، صفاء الأعسم، قيام العمليات المشتركة بإنشاء أربع خطوط لصد أي خرق داعشي محتمل من الجانب السوري، مشيرا إلى أن العراق يسعى لمنع تسلل أكثر من 3000 داعشي معتقل عند قسد  في سوريا.

وقال الأعسم في تصريح صحفي، إن قيادة العميات المشتركة أقامت أربع خطوط صد الأول تحت قيادة حرس الحدود والثانية تحت قيادة الحشد الشعبي والخط الثالث للجيش والرابع للشرطة الاتحادية”.

وأضاف أن العراق يخشى من تسلل نحو 3000 داعشي أجنبي معتقل لدى قوات سوريا الديمقراطية بعد الهجوم التركي على تلك القوات.

وأوضح الأعسم، أن6000 عائلة داعشية في مخيمات النازحين بالجانب السوري تهدد الحدود بالكامل سيما قرب منطقة الجزيرة بين الأنبار والموصل.

يأتي ذلك عقب إعلان حكومة إقليم كردستان عن ارتفاع معدل اللاجئين السوريين القاصدين الاقليم جراء العمليات العسكرية التي تشنها القوات التركية.

وقالت الحكومة في بيان اليوم، إن عدد اللاجئين السوريين إلى اقليم كردستان يزداد بشكل مطرد، مضيفة انه الليلة الماضية وصل 472 لاجئاً من سوريا إلى كردستان.

وتابع البيان ان العدد الإجمالي بلغ 930 لاجئا خلال الأيام الثلاثة الماضية.

يذكر ان هناك مخاوف لدى السلطات الأمنية في العراق من عودة تنظيم داعش الإرهابي الى المدن العراقية، وذلك على خلفية العملية العسكرية التركية في شمال سوريا.

وقد ترتب على تلك العملية، فرار المئات من مسلحي داعش الإرهابي من السجون والمخيمات التي كانت قوات سوريا الديمقراطية تحتجزهم فيها.

ورداً على التغيرات الجارية في شمال سوريا، أعلنت الحكومة العراقية عن تعزيز انتشار قواتها على الحدود، ورفع حالة الاستنفار تحسباً لأي عمليات تسلل لعناصر التنظيم إلى الأراضي العراقية.

وتأتي خطورة العملية العسكرية التركية بسبب هروب مجموعة من قادة تنظيم داعش الإرهابي من سجون قوات سوريا الديمقراطية، التي تحتفظ بنحو 3 آلاف سجين من أخطر قادة التنظيم.

إقرأ ايضا
التعليقات