بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الجيش الأحمر .. أكذوبة إيرانية لتشويه المظاهرات العراقية

تظاهرات-2

زعم تقرير إيراني ان المتظاهرين العراقيين يتلقون الدعم الخارجي وذكر أن هناك "مجاميع مرتبطة بالجيش الأحمر تقوده جهة  أميركية مقرها  شمال العراق" تقف خلف التظاهرات.
وحاول التقرير إعطاء صبغة طائفية لما يجري من تظاهرات من خلال الحديث عن "وجود قيادات في حزب البعث تتجمع في مناطق داخل بغداد معظمها ذات غالبية سنية من اجل تقديم دعم عسكري للمتظاهرين".
وقال محللون سياسيين  إن هناك "جهات متضررة وقلقة من الاحتجاجات في العراق تحاول أن تشوه أو تشيطن التظاهرات".
ومن بين هذه الجهات  "الميليشيات المرتبطة بإيران والتي تعمل من أجل مصالح طهران"، مضيفين أن "هذه المظاهرات هي الأخطر على الوجود والنفوذ الإيراني داخل العراق".
وتدور الاحتجاجات حول تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وتحدث وقائعها أساسا في بغداد والجنوب الذي يغلب عليه الشيعة لكن تتداخل فيها خطوط عرقية وطائفية، كما أن الغضب موجه لطبقة سياسية لا لطائفة بعينها.

وتختلف هذه التظاهرات عن الاحتجاجات التي وقعت في العامين 2012 و2013 واستغلها تنظيم داعش في كسب التأييد في صفوف سكان المحافظات الغربية (الأنبار ونينوى وصلاح الدين).
وعلى الرغم من أن الواقع الخدمي والاقتصادي في هذه المحافظات هو ذاته في باقي مناطق العراق بل ربما يكون أسوأ، إلا أن السكان في تلك المناطق فضلوا البقاء بعيدا عما يجري في بغداد ومدن الجنوب.

 

إقرأ ايضا
التعليقات