بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مسؤول في التخطيط : مسؤولون يستخدمون المال العام لاغراض انتخابية

وزارة التخطيط

اعلن مسؤول في وزارة التخطيط ، ان  مسؤولين في الحكومة والدولة يقومون بتسجيل ما يقومون به لمناطقهم "فقط"  كانجازات ، حتى يعاد انتخابهم  مرة جديدة.

وقال المسؤول ، الذي  طلب عدم ذكر اسمه :" ان استفحال موضوع المال السياسي تطور من دفع أموال لدعايات انتخابية، ليصل إلى بدء كل مسؤول بتحصيل مشاريع ومنح مكاسب لمدينته، مستغلاً منصبه، لذا صار لدينا مدن فيها حركة تنمية وأخرى جامدة، لأنه لا يوجد مسؤول منها في الحكومة".

واضاف :"  ان الموضوع لا يتعلّق فقط بالمدن المنكوبة أو المحررة من داعش، بل يمتد الى الجنوب"، مشيرا الى ان  وزيرا بحكومة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، انشأ جسراً في قريته، على الرغم من وجود جسر قائم فيها ، بينما البلدة المجاورة تفتقر إليه وتحتاجه بشدة،  ومسؤول آخر استقدم برنامج مساعدات أممي إلى بلدته، وترك البلدات الأخرى، وهؤلاء يسجلون ما يقومون به كانجازات حتى يُنتخبوا مرة جديدة".

وتشهد ظاهرة استخدام المال العام لأغراض سياسية تصاعداً واضحاً قبيل الانتخابات المحلية المقرّر إجراؤها في نيسان/ ابريل  من العام المقبل، التي ستسفر عن اختيار حكومات محلية للمحافظات العراقية كافة ، في الوقت الذي يسعى فيه البرلمان الى الاسراع بتشريع قانون لالغاء مجالس المحافظات بعد ان جمد اعمالها .

ف.ا
إقرأ ايضا
التعليقات