بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

المرجعية الدينية توجه " ضربة قاضية " لحكومة عبد المهدي

متظاهرين


هاجمت المرجعية الدينية العليا حكومة عادل عبد المهدي بشدة ، ووجهت لها ضربة عنيفة بتحميلها ، بشكل كامل ،  مسؤولية الدماء  الغزيرة التي اريقت في ساحات التظاهر .

وقال ممثل المرجعية الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة من الصحن الحسيني: " ان الحكومة والاجهزة الامنية مسؤولة عن الدماء التي اريقت من المتظاهرين والقوات الامنية ، وليس بوسعها التنصل عن هذه المسؤولية ".

 واكد :" ان الحكومة  مسؤولة عن استخدام العنف المفرط ضد المتظاهرين ، والتعامل مع الاحتجاجات الشعبية ، وهي مسؤولة عندما تقوم عناصر مسلحة تحت انظار القوات الامنية بقنص المتظاهرين والاعتداء على المؤسسات الحكومية "

وخلص الى القول :" ان المرجعية تدين بشدة  اراقة الدماء وحصول اعتداءات جسمية مختلفة ، وتبدي تعاطفها مع ذوي الشهداء والجرحى والمصابين ، وتؤكد تضامنها مع المطالب المشروعة للمتظاهرين ، وتطالب باجراء تحقيق بكل ما جرى بساحات التظاهرات واعلان النتائج  وعدم التواني بتقديم المتورطين  للعدالة مهما كانت مواقعهم وبمدة محددة كاسبوعين ، وعدم تسويفها كما في السابق ".

إقرأ ايضا
التعليقات