بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مقتل عنصر إمن وإصابة 4 بينهم ضابطان بهجوم مسلح قرب مدينة الصدر

2

أعلنت قيادة العمليات المشتركة، عن مقتل عنصر أمن برصاص مسلحين قرب مقار حكومية في بغداد.
وذكر بيان للقيادة، "خلال تأمين الحماية للمجلس البلدي والمحكمة والمتظاهرين قرب ساحة المظفر- قرب مدينة الصدر- من خلال قوة غير مسلحة تابعة لحماية المنشآت وأثناء تواجدها قرب المتظاهرين تعرضت الى إطلاق نار كثيف".
واضاف ان الهجوم "أدى الى استشهاد احد المنتسبين من عناصرها وجرح اربعة اخرين بينهم ضابطان".
وبين ان القوة "لم ترد على النار بالمثل منعا من التصعيد الذي قد يقود إلى مزيد من الضحايا وعليه نؤكد على أهمية الحفاظ على سلمية التظاهر وتأمين حماية المتظاهرين والمؤسسات والمصالح العامة والخاصة وستتعامل قواتنا الامنية مع اي مسلح يستهدف القوات الامنية ويعرض حياة المتظاهرين للخطر وفق القانون".
وبدأ المحتجون في التجمع في مدينة الصدر ببغداد في ساعة متأخرة من مساء الاثنين بعدما امتدت الاشتباكات مع قوات الأمن إلى الحي الفقير المترامي الأطراف بالعاصمة العراقية لأول مرة في أحداث خلّفت 15 قتيلا.
ودفعت المواجهات التي دارت في ساعات الليل عدد قتلى الاضطرابات القائمة منذ أسبوع إلى 110 معظمهم محتجون يطالبون بإقالة الحكومة وإصلاحات تشمل نخبتها السياسية.
ويشكل امتداد العنف إلى مدينة الصدر منذ مساء الأحد تحديا أمنيا جديدا للسلطات التي تتعامل مع أسوأ اضطرابات تشهدها البلاد منذ دحر تنظيم الدولة الإسلامية قبل نحو عامين..
وانقطعت خدمات الإنترنت على مدى أيام مما تسبب في انقطاع الاتصالات على نحو ساهم في انتشار مشاعر الاستياء. وعادت تلك الخدمات لبضع ساعات مساء الاثنين ونشر البعض تغطية للاحتجاجات الأخيرة على وسائل التواصل الاجتماعي قبل أن تتوقف الخدمة من جديد.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات