بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الحرس الثوري الإيراني يهدد بقمع أيّ احتجاجات تخرج ضد النظام جنوب غرب إيران

قائد بالحرس الثوري

هدد قائد في الحرس الثوري الإيراني، اليوم الأحد، بقمع أيّ احتجاجات تخرج ضد النظام والحكومة في مدينة "لردغان" التابعة لمحافظة جهار محال وبختياري جنوب غرب إيران.

وزعم القائد في الحرس الثوري، اللواء علي محمد أكبري، في كلمة له بأهالي مدينة "لردغان"، إنّ من قاموا بالاحتجاجات يومي الجمعة والسبت بهذه المدينة هم من دعاة العودة ومنافقو خلق والمناهضين للثورة.

واندلعت احتجاجات يومي الجمعة والسبت الماضيين ضد الحكومة الإيرانية بسبب وباء فيروس نقص المناعة البشرية الذي انتشر نتيجة خطأ ارتكبته وزارة الصحة الإيرانية عن طريق تلقيح أهالي هذه المدينة بحقنات ملوثة.

وجاء تهديد اللواء أكبري، بعد موجة احتجاجات انطلقت أمس، بمحافظة أصفهان وسط إيران نظمها أبناء القومية اللورية نصرة لأهالي مدينة لردغان.

وفي المسيرة، حمل المتظاهرون لافتات كتب عليها: "اللوري لن يرضخ للذل .. أيها المسؤول الفاسد استقل".

ويشكل اللور أحد مكونات الشعوب غير الفارسية في إيران، ويتواجدون في مدن ومحافظات مختلفة، وأغلبهم يتواجدون غرب إيران في لورستان وكرمنشاه و ايلام و همدان و مزندران و كوردستان ومهاباد وبختياري.

إقرأ ايضا
التعليقات