بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

رغم عنف القوات الأمنية والميليشيات.. المرأة العراقية تسجل حضورها الفاعل في التظاهرات

نساء

رغم العنف الذي تمارسه قوات الأمن الميليشيات تجاه المتظاهرين واستخدام الرصاص الحيّ في تظاهرات العراق إلا أن ذلك لم يمنع المرأة العراقية من المشاركة في تظاهرات بجوار الرجال والشباب ليثبتوا أنها ثورة العراقيين ضد الفساد والتبعية لإيران.

 وإن كانت مشاركات النساء في مواقع الاحتجاج قليلاً، إلا أن حضور العراقيات كان مؤثراً إلى حدّ كبير، حيث من أبرز المواقف الموثقة خلال الاحتجاجات سجلتها امرأة بكماء فقيرة، تبيع المناديل الورقية في التقاطعات المرورية.

وحين جوبه المحتجون بالرصاص والقنابل المسيلة للدموع، راحت توزع مصدر رزقها على المصابين، ليمسحوا دماءهم بمناديلها.

من جانبه، جسد رسام عراقي شخصية هذه المرأة برسم يمثلها، بقامة مرتفعة تمسك علبة المناديل الورقية، فتتحول أوراق المناديل التي توزعها حمامات سلام بيضاء.

هذا الرسم استخدمه كثيرون صورة لحساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي لشدة تأثرهم بموقفها.

من جانب آخر، استخدم المحتجون المشروبات الغازية لعلاج الإصابة بالغاز المسيل للدموع، وكان المصاب يمسح عينيه به، ويشرب منه ليستعيد قدرته على التنفس والرؤية حتى الوصول إلى المشفى للعلاج.

ووثق مقطع فيديو امرأة تحمل في سيارتها مجموعة كبيرة من المشروبات الغازية المعروفة، وزعتها على المحتجين الذين استنشقوا الغازات المسيلة للدموع، ما جعلها مثالاً يضرب في وقوف النساء إلى جانب المحتجين في أخطر المواقع، حيث يجابهون من قبل القوات الأمنية بالرصاص الحي.

مقاطع مصورة عديدة وثقت وجود نساء في الاحتجاجات كن يهتفن إلى جانب المحتجين الرجال في مواجهة قوات مدججة بالسلاح، وصفهن كثيرون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأنهن صاحبات مواقف بطولية، لا سيما أنهن شاركن في جميع التظاهرات والاحتجاجات التي شهدتها البلاد منذ 2011.

إقرأ ايضا
التعليقات