بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

اشتعال تظاهرات العراق.. والقوى السياسية تنقلب على عبد المهدي

1

كشفت مصادر أمنية وطبية عن ارتفاع عدد ضحايا التظاهرات في بغداد ومدن جنوبي البلاد إلى 63 شهيدا، بينهم 7 مراهقين، وجرح 3261، وسط دعوات اعتبرت تطوراً متسارعاً على المستوى السياسي لاستقالة الحكومة وإجراء انتخابات مبكرة.

من جانبها، أكدت مصادر محلية أنها التظاهرات تركزت بالساعات الماضية في مناطق الكفاح ومحمد القاسم والفضل والزعفرانية والحسينية والشعلة والشعب وحي أور، فضلاً عن ساحات الطيران والخلاني ومناطق قرب الكيلاني، لكنها تراجعت الآن وتحولت إلى تجمعات بالعشرات وسط استمرار تطويق مناطق وجودها من قبل قوات الأمن العراقية.

جنوباً عزّزت قوات الجيش انتشارها بمدرعات وقوات إضافية في القادسية وذي قار بعد اقتحام مبنيين حكوميين ومكتب لنائبة في البرلمان عن تحالف "الفتح".

فيما أعاد الجيش فتح طريق الرميثة ـ البصرة بعد إغلاقه من قبل المتظاهرين. وفي الرفاعي والكحلاء والمشخاب تستمر التظاهرات بشكل أقل زخماً من عصر اليوم.

في المقابل دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، إلى استقالة الحكومة حقناً للدماء وإجراء انتخابات مبكرة بإشراف أممي، بحسب بيان أصدره مكتبه ونقلت نصّه وسائل إعلام محلية عراقية، أعقبه بيان لرئيس الوزراء السابق، حيدر العبادي، طالب أيضاً بإجراء انتخابات مبكرة منعاً للوصول إلى انسداد سياسي كامل في العراق.

في هذه الأثناء ذكرت أمر رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، برفع حظر التجوال المفروض على بغداد اعتباراً من الساعة الخامسة من فجر السبت.

وأشار مصادر مطلعة إلى أن نائب رئيس البرلمان، حسن الكعبي، قرّر تعليق عضويته في البرلمان استجابة لدعوة الصدر، ومن المرجّح أنه لن يشارك في الجلسة المقررة اليوم السبت.

إقرأ ايضا
التعليقات