بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

صحيفة بريطانية: تقييد الإنترنت في العراق لم يمنع المتظاهرين من الخروج

تظاهرة

ذكرت صحيفة "أي" البريطانية، أن العراق على شفا انتفاضة شعبية حاشدة تسعى الحكومة إلى إخمادها عن طريق التطبيق الحازم لحظر للتجول دون أجل مسمى والتعتيم على الإنترنت.

وأضافت الصحيفة في تقرير لمراسلها من بغداد، نشرته اليوم الجمعة، بعنوان "ارتفاع عدد القتلى مع تحدي المتظاهرين حظر التجول".

وقالت الصحيفة، إن الاحتجاجات التي "ووجهت برد شرس من السلطات، هزت بغداد وامتدت منذ الثلاثاء إلى المناطق الجنوبية في البلاد.

وأشارت الصحيفة، إلى أن تقييد الإنترنت لم يحل دون خروج المتظاهرين ولكنه أدى إلى أن يكونوا اقل تنظيما واقل تركيزا في المناطق البعيدة عن وسط بغداد.

وأوضحت أن المتظاهرين في منطقة مدينة الصدر ذات الأغلبية الشيعية شرقي بغداد هاجموا مقر الإدارة البلدية واضرموا النيران في مقر حزب الدعوة، ويقول الأطباء إن نحو 600 شخص أصيبوا أمس، معظمهم جراء إصابتهم بالرصاص المطاطي الذي أُطلق على الرقبة والصدر.

وأشارت إلى أن معظم المتظاهرين تقل أعمارهم عن العشرين، ولهذا لا يتذكرون الفترة الزمنية التي سبقت سقوط صدام حسين عام 2003. ويقول أن المظاهرات لا يوجد لها قيادة محددة، وهذا يعني أن الحكومة لا تجد من تتحدث إليه إذا رغبت في ذلك؟.

وترى الصحيفة، أن المتظاهرين يلقون تأييدا كبيرا من جميع أطياف المجتمع، من المناطق الشيعية الفقيرة شرقي بغداد إلى الأطباء والمهندسين الذين يرسلون رسائل دعم وتأييد.

أخر تعديل: الجمعة، 04 تشرين الأول 2019 10:49 ص
إقرأ ايضا
التعليقات