بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

عالية نصيف تستغرب من إقالة الفريق عبدالوهاب الساعدي وترك الساحة لضباط فاسدين

تنزيل (21)

وصفت النائبة عالية نصيف قرار نقل الفريق الركن عبدالوهاب الساعدي بأنه خطوة متسرعة تسببت بخسارة أحد أهم القادة الأمنيين، مبدية استغرابها من إقصاء القادة الشرفاء الشجعان وترك الساحة لبعض الضباط الفاسدين المتورطين بتهريب المخدرات .

وقالت في بيان اليوم :" ان الفريق الركن عبدالوهاب الساعدي تشهد له ساحات المعارك عندما كان في خط المواجهة الأمامي ضد عصابات داعش، وانتصر في عشرات المعارك وحرر الأرض من قبضة الإرهاب، واليوم وللأسف تجازيه الحكومة بالنقل الى امرة وزارة الدفاع وتجريده من منصبه دون اعطاء أي مبرر أو سبب مقنع ".

وأضافت نصيف :" ان هناك تناقضاً عجيباً في طريقة التعامل مع الضباط من حيث إقصاء الكفوئين المشهود لهم بنزاهتهم وإطلاق يد الفاسدين الذين يتقاضون الرشا مقابل عدم استحصال الرسوم الكمركية ويتاجرون بالمخدرات، بل ان هؤلاء رغم فسادهم يحصلون على الترقيات والمناصب ".

وبينت أنه :" كان الإجدر بالحكومة ان تحيل ملفات هؤلاء الضباط الفاسدين الى التحقيق بدلا من إقصاء القادة الشجعان المعروفين بنزاهتهم ومهنيتهم كالفريق الركن عبدالوهاب الساعدي الذي جازف بحياته دفاعاً عن وطنه وشعبه.
إقرأ ايضا
التعليقات