بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ناقلة النفط البريطانية المحتجزة تغادر السواحل الإيرانية

الناقلة البريطانية

أظهرت بيانات ريفينيتيف لتعقب حركة السفن، اليوم الجمعة، أن ناقلة النفط البريطانية "ستينا إمبرو" غادرت ميناء بندر عباس الإيراني.

يأتي ذلك، بعدما أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، الأربعاء الماضي، أنه تم إلغاء أمر احتجاز الناقلة البريطانية "ستينا إمبرو"، لكن التحقيق لا يزال مستمرا، بحسب وسائل اعلام غربية.

وقال عباس الموسوي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، إن التحقيق في بعض انتهاكاتها والأضرار البيئية التي تسببت بها لا يزال مفتوحا"، و"صاحب السفينة وقبطانها التزما خطيا بقبول قرار المحكمة في هذا الصدد".

وكان الحرس الثوري الإيراني، احتجز ناقلة النفط التي ترفع العلم البريطاني، "ستينا إمبرو"، في 19 تموز الماضي، معللا ذلك بأنها انتهكت القوانين البحرية، وذلك بعد أسبوعين من احتجاز جنود المارينز البريطانيين لناقلة إيرانية قبالة جبل طارق، والتي تم إطلاقها لاحقا في أغسطس.

إقرأ ايضا
التعليقات