بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

إحصائية محرجة لرونالدو: الأسوأ في تنفيذ الركلات الحرة بإيطاليا

كريستيانو رونالدو

كشف تقرير صحفي إيطالي عن إحصائية محرجة للبرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس الإيطالي، تضعه ضمن الأسوأ في إيطاليا في تنفيذ الركلات الحرة.

وذكر موقع "كالتشيو ميركاتو" الإيطالي، أن رونالدو بات ثاني أسوأ مسدد للركلات الحرة في تاريخ الدوري الإيطالي، برصيد 18 ركلة مهدرة.

ويأتي رونالدو خلف كاميلو كيانو لاعب فريق فروسينوني الإيطالي الذي سدد 21 ضربة حرة مباشرة ولم يسجل أي هدف.

وأوضح الموقع الإيطالي، أن منذ مجيء رونالدو إلى يوفنتوس وهو ينفذ جميع الركلات الحرة المباشرة لكنه فشل في تسجيل أي منها وذلك خلال 18 محاولة سابقة.

وسجل البوسني ميراليم بيانيتش هدفا من ركلة حرة أتيحت له خلال فوز "السيدة العجوز" في الجولة الماضية على بريشيا بنتيجة 2-1، وهي المباراة التي غاب عنها رونالدو.

وأكد الموقع أن بيانيتش سجل 16 هدفا من ركلات حرة مباشرة منذ بدايته مع روما حتى الآن في يوفنتوس، فهو يعد أحد أفضل المنفذين لركلات الحرة في أوروبا بالوقت الراهن.

وضحى يوفنتوس بقدرته على تسجيل الأهداف من ركلات حرة مباشرة عن طريق بيانيتش، بمنح رونالدو هذه الميزة اعتمادا على تاريخه المميز في الركلات، حسبما ذكر الموقع الإيطالي.

ورغم تسجيل رونالدو 19 هدفا من ركلات حرة مباشرة مع ريال مدريد، إلا أنه فشل حتى الآن في وضع بصمته من ركلة حرة مباشرة مع "السيدة العجوز".

وقبل سنوات، اشتهر رونالدو بتسديد الركلات الحرة، فقد تميز النجم البرتغالي بطريقته الفريدة في الوقوف قبل تسديد الكرة وفي أسلوب ضربها، ووضعها في الشباك بطريقة تجعل أفضل الحراس في العالم يعجزون عن التصدي لها.

ويبدو أنه في الآونة الأخيرة، تراجعت قدرة رونالدو البالغ 34 عاما بشكل كبير على تسجيل الركلات الحرة، ما جرده من واحد من أهم أسلحته على أرضية الملعب، ووضعه بالتالي أمام إحصائيات محرجة.

إقرأ ايضا
التعليقات