بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مراقبون: نظام الملالي في إيران نظام لا يمكن الثقة به ولا بردود أفعاله

علي خامنئي

أكد مراقبون أن الأوروبيون وكذلك روسيا والصين، سيكتشفون بأنفسهم أن نظام الملالي في إيران نظام لا يمكن الثقة به ولا بردود أفعاله.

يأتي ذلك بعد هجوم إيران على منشآت شركة أرامكو النفطية بالسعودية، رغم النفي الإيراني لكن كل الدلائل تؤكد وقوف إيران خلف ذلك الهجوم.

وأشار المراقبون إلى أن النفط وإمداداته سلعة تهم العالم أجمع، وليس المملكة فحسب، وابتزاز العالم من خلال إمدادات النفط، يعد (صفاقة) لا يمكن تبريرها.

وأكدوا أن ذلك الأمر الذي يثبت أن الرئيس ترامب كان محقًا عندما انسحب من هذا الاتفاق الذي لم يكبح جماح الملالي في إيذاء ليس الخصوم فحسب، ولكن كل العالم، دون تفكير أو تقدير.

وأوضحوا أنه الآن يمكن القول إن إبقاء صناعة الصواريخ ضمن إمكانات إيران العسكرية تفريط بأمن العالم أجمع؛ ولا سيما أن إيران الملالي دولة توسعية عدوانية، تتدخل في شؤون الدول المجاورة لها، وتنتهز الفرص لاحتلالها أو التحكم في قراراتها، مستغلة البعد الطائفي الذي جعلت منه (مطية) لتحقيق توسعها لبناء إمبراطورية كسروية فارسية يتربع على عرشها الولي الفقيه.

من جانبه، أكد الكاتب السعودي محمد آل الشيخ، أن المملكة العربية السعودية تعاملت مع قضية الهجوم على أرامكو باحترافية، فأولاً قامت بسرعة غير مسبوقة بتطويق الحادث فنيًا باقتدار، وإعادة الإمدادات النفطية إلى السوق في مدة قياسية، بالشكل الذي جعلها أهلاً للمسؤولية ومحل ثقة من قبل العالم، ولم تحاول (استثمار) الحادث بالشكل الذي يؤزم السوق.

وأضاف، النقطة الثانية عرضت في مؤتمر صحفي أجزاء من الصواريخ وطائرات الدرون، التي تؤكد بشكل قطعي أن مصدرها إيران.

وتابع: ثالثًا: طلبت من جميع الدول في الشرق والغرب إرسال خبراء متخصصين لتقصي الحقائق والإدلاء بدلائهم، وذلك لإقامة البينة على الإيرانيين من جهات يفترض أنها مستقلة، وبعضها على صلات دبلوماسية مع إيران.

إقرأ ايضا
التعليقات