بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

سائرون يكشف عن حيازة المواطنين نحو 12 مليون قطعة سلاح بينها اربعة ملايين قطعة سلاح متوسط

images - 2019-09-22T114155.221
كشفَ تحالف سائرون، عن حيازة المواطنين نحو 12 مليون قطعة سلاح من بينها اربعة ملايين قطعة من الاسلحة المتوسطة.

وقال النائب عن التحالف رياض المسعودي ان مراقبة عملية حيازة السلاح لدى المواطنين عملية معقدة جدا، يفترض ان يكون لدى مواطن سلاح خفيف مرخص، وليست اسلحة متوسطة وثقيلة، حيث ان التقديرات المؤكدة تشير الى وجود نحو 12 مليون قطعة سلاح من بينها 4 ملايين قطعة من الاسلحة المتوسطة.

واضاف: يفترض ان تجرى عمليات تفتيش دقيقة لمعرفة نوعية السلاح واعطاء رخصة خاصة لحيازة السلاح للمواطنين من نوعية الاسلحة الخفيفة للدفاع عن النفس، مع مصادرة الاسلحة المتوسطة والثقيلة، حتى تصبح جميع الاسلحة تحتوي على هويات متضمنة رقم السلاح ونوعيته بينما السلاح الذي لا يحتوي على هوية مرخصة فيعد سلاحا منفلتا يتوجب على الدولة مصادرته ومحاسبة من يحوزه.
واشار الى ان الحد من النزاعات العشائرية التي تحدثت بين الحين والاخر في محافظات الوسط والجنوب تحتاج الى عدة امور منها تثبيت اركان الدولة عن طريق تجفيف منابع تمويل العشائر من خلال مراقبة بيع وشراء الاسلحة، وحصر السلاح بيد الدولة عن طريق تنظيف المناطق الواحدة تلو الاخرى من خلال عدم السماح بوجود اي قطعة سلاح غير مرخصة عبر تنفيذ الجهد الاستخباري وتطوير مايعرف بمنظومة الامن الالكتروني والتعاون مع الجهات الاخرى كالاستعانة بالاقمار الصناعية، فضلا عن تطوير جانب العلاقة بين المواطن والحكومة.
من جهته، طالب عضو مجلس محافظة البصرة مجيب الحساني، الحكومة الاتحادية باتخاذ اجراءات جدية للحد من النزاعات العشائرية.

وقال الحساني ان السبب الرئيس لاستفحال ظاهرة النزاعات العشائرية يعود الى عدم وجود حلول جذرية لمعالجة السلاح المنفلت عن الدولة ، مؤكدا ضرورة وضع الخطط لمعالجة النزاعات العشائرية التي باتت تهدد السلم الاهلي في محافظة البصرة والمحافظات الجنوبية الاخرى. واضاف: ان محافظة البصرة تتعرض ولفترات متعددة الى نزاعات عشائرية تتسبب بقتل وتهجير وحرق المنازل فضلا عن ترويع وتخويف المواطنين، فلا بد من معالجتها.
إقرأ ايضا
التعليقات