بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

المالية النيابية: لا درجات وظيفية جديدة في موازنة العام المقبل

المالية-النيابية (1)

كشفت اللجنة المالية النيابية، عن تفاصيل المسودة الاولية لمشروع قانون موازنة 2020، فيما اعلنت تخفيض العجز المالي فيها الى 49 تريليون دينار،  مؤكدة خلوها من الدرجات الوظيفية الجديدة والزيادة في رواتب الموظفين.

وقال عضو اللجنة المالية النيابية النائب احمد رشيد حاجي ان الحكومة الاتحادية متمثلة بوزارة المالية تعمل على اكمال اعداد مسودة مشروع قانون موازنة عام 2020، لافتا الى ان الاطار العام للموازنة لم يتضح حتى الان لكن الملامح الاساسية للمسودة الاولية تشير الى ان النفقات التشغيلية الخاصة برواتب الموظفين قد ازدادت عن الموازنات التي سبقتها.

واوضح: ان العجز المالي في موازنة 2020 كان قد بلغ نحو 72 تريليون دينار، ثم انخفض الى نحو 56 تريليون دينار، والخميس الماضي ابلغت اللجنة المالية عن تخفيض العجز المالي الى نحو 49 تريليون دينار، لافتا الى ان الموازنة خلت من الدرجات الوظيفية بسبب زيادة العجز المالي.

واضاف: ان الموازنة تضمنت تخصيصات الشركات النفطية في جولات التراخيص والبالغة نحو 20 تريليون دينار، مؤكدا ان هذه التخصيصات ثابتة ولا تغيير عليها كما في الموازنات السابقة.

واشار الى ان هناك لجنة شكلت في البرلمان تدعى بلجنة استراتيجية الموازنة واللجنة المالية ممثلة فيها بثلاثة نواب، وقدمت هذه اللجنة ملاحظاتها بشأن موازنة عام 2020، مبينا ان الواقع الحالي للبلد افضل بكثير من السابق لان فيه مجموعة من المعطيات الجيدة، لاسيما بعد زيادة الاحتياط النقدي، بالاضافة الى هناك مدوّرا ماليا من السنوات الماضية لكن لايمكن الاطمئنان كليا لمسألة الاقتصاد العراقي طالما اعتماده على ايراد احادي وهو النفط لذلك يجب تعدد الايرادات وتنوعها والاستفادة من الضرائب وايرادات الكمارك.
بدوره، كشف عضو اللجنة المالية في البرلمان جمال كوجر، عن الاسباب التي ادت الى توقع ارتفاع نسبة العجز في مشروع قانون الموازنة الاتحادية لسنة 2020، فيما دعا الى ضرورة خصخصة الدولة.
وقال كوجر في حديث صحفي: إن اهم الاسباب التي ستؤدي الى ارتفاع عجز موازنة 2020، لـ72 تريليون دينار، هو ان العراق بلد مستهلك وليس منتجا وفعالا، بالاضافة الى ارتفاع نفوس السكان .

ف.ا
إقرأ ايضا
التعليقات