بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بعد ”انتكاسة الرئاسة“.. الزبيدي يقود مبادرة لتوحيد قوى الوسط في تونس

b6c654fe-8efd-4347-9b98-554d10591768
أفادت أوساط سياسية وإعلامية في تونس أن المرشح السابق للانتخابات الرئاسية، ووزير الدفاع في الحكومة التونسية، عبد الكريم الزبيدي، يعتزم إطلاق مبادرة لتوحيد القوى الوسطية التي أخفقت في الانتخابات الأخيرة.
 وقالت مصادر مقربة من الزبيدي  إن المرشح الحاصل على المرتبة الرابعة من بين 26 مرشحًا بنسبة 10%، يعتزم تجميع القوى السياسية التي دعمته في انتخابات الرئاسة، لتعزيز موقع العائلة الوسطية التي يمثلها، وتضم مهدي جمعة وسعيد العايدي وناجي جلول ومحسن مرزوق، غير أن المبادرة تستثني مكونًا مهمًا من هذه العائلة وهو رئيس الحكومة يوسف الشاهد الذي حصل على نسبة 7,4% من الأصوات.
 وأشارت المصادر إلى أن مبادرة الزبيدي تهدف إلى ”إصلاح أخطاء العائلة الوسطية، وبناء تحالف أوسع لخوض الانتخابات التشريعية المقبلة على قاعدة أشد صلابة“، مشيرة إلى أن البداية ستكون بإعلان دعم قوائم مرشحة للانتخابات التشريعية، لخلق حزام سياسي داعم للمبادرة في البرلمان. 
 واعتبر مراقبون أن إطلاق مثل هذه المبادرة عقب إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية واقتصارها على الأطراف التي دعمت الزبيدي فحسب، يمكن أن يكون نواة لتأسيس حزب أو ائتلاف يخوض من خلاله الزبيدي محطات انتخابية قادمة، لكنها لا تمثل قاعدة صلبة لبناء ائتلاف وسطي جامع، وفق تقديرهم.
وذهب متابعون للشأن السياسي إلى أن مبادرة الزبيدي جاءت متأخرة، بعد أن تمسك كل طرف من مكونات العائلة الوسطية بخوض الانتخابات الرئاسية، والتي كانت حصيلتها في النهاية هزيلة، مشيرين إلى أن ”تنازلات اللحظة الأخيرة لم تغير شيئًا من الوضع، وخرجت العائلة الوسطية خاسرة في هذه الانتخابات كما هو شأنها في المحطات الانتخابية السابقة“.
ع د

إقرأ ايضا
التعليقات