بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

فرنسا: "قنوات الحوار لا تزال مفتوحة" بشأن "النووي الإيراني"

علم فرنسا

أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، أن "قنوات الحوار لا تزال مفتوحة حتى اليوم" مع إيران، بعد إعلان طهران تشغيل أجهزة طرد مركزي متطورة لزيادة مخزونها من اليورانيوم المخصب.

وقال الوزير الفرنسي، خلال حديثه لبرنامج "لو غران راندي فو" السياسي، إن "قنوات الحوار لا تزال مفتوحة حتى اليوم، لكن على  إيران التخلي عن هذا النوع من الأعمال".

وتابع "قرار إيران تقليص المزيد من التزاماتها يمكن التراجع عنه.. الإجراءات التي اتخذوها سلبية، لكنها ليست نهائية".


وفي وقت سابق، قالت إيران إن لديها القدرة حاليا على تخصيب اليورانيوم بما يتجاوز 20 في المئة، لكن حتى وإن كانت لا تنوي فعل ذلك في الوقت الراهن، فإن الوقت ينفد أمام إنقاذ الاتفاق النووي المبرم مع القوى العالمية عام 2015.


وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون: "بدأنا في رفع القيود المفروضة على عمليات البحث والتطوير بموجب الاتفاق.. سيشمل ذلك إنتاج أجهزة طرد مركزي أسرع وأكثر تطورا".


ونقلت وكالة رويترز عن كمالوندي قوله: "يجب على الأطراف الأوروبية في الاتفاق أن تعلم أنه لم يتبق وقت طويل،  وأنه إذا كان هناك ما يمكن فعله لإنقاذ الاتفاق النووي فينبغي فعله بسرعة".

إقرأ ايضا
التعليقات