بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

سياسيون في البصرة: تحذيرات الصدر للحكومة هي استعداد لخطوات استباقية قادمة

images (8)
أكدت أوساط سياسية في البصرة أن حكومة عادل عبد المهدي لم تحقق من برنامجها الذي طرحته ولم تنهض بمسؤولياتها خاصة في مكافحة هرم الفساد في الدولة.

وقال نائب رئيس المجلس السياسي في البصرة "نجاح الساعدي" في تصريحات صحفية" في معرض رده على تغريدة السيد مقتدى الصدر" : تعد تغريدة السيد مقتدى الصدر بمثابة الإنذار النهائي والأخير للحكومة وذلك بسبب عدم تنفيذ الكثير من البرامج التي أطلقتها في بداية تشكيلها سيما المجلس الأعلى لمكافحة الفساد الذي لم نر إنجازاته بشكل واقعي ملموس مما زاد الشعب تذمراً تجاه الحكومة التي علقت عليها آمالا كثيرة بعد الانتصارات على داعش لتكون بعدها مرحلة البناء في جميع مفاصل الدولة .

وأشار الساعدي إلى أن "سائرون" تشكل ثلث الحكومة الحالية وللثقل الجماهيري الذي يتصف به السيد الصدر ولدعمه للمشروع الحكومي الذي لم يتحقق منه الأ القليل وغير الملموس جعله اليوم يتخذ موقفاً تجاه الحكومة الاتحادية.

ورأى رئيس كتلة مستقلون في البصرة "علاء الربيعي" أن السيد الصدر يعلن أنه غير مسؤول عن تصرفات الحكومة في الإدارة الحالية للبلاد والأزمات التي تمر بها المنطقة.

وأضاف " أن الصدر يشير للحكومة أن رفع يده عنها هو تلويح بسقوطها وإنهاء حكم القانون والتهديد بحالة شغب " لا ينتهي الا أن تصلح الحكومة نفسها بقرار وإجراء لتحسين وجه الدولة لدى الشعب بمكافحة هرم الفساد في الدولة.

وأشار إلى أن هناك ربطا بين خطبة الشيخ الكربلائي في بداية محرم والتلويح بفتوى ضد الفساد كفتوى الجهاد الكفائي لأن الفساد يهدد بأنهاء الدولة كاملا وهذه تحذيرات للحكومة وتنبيها للشعب للاستعداد الى خطوات استباقية قادمة.

من جهته أكد المحلل السياسي "علاء صابر الموسوي" " أن السيد الصدر يدرك تما انه لافائدة من أن تنهض الحكومة بمسؤولياتها على أكمل وجه. مشيرا إلى أنه سينتقل إلى ساحة المعارضة في البرلمان ويسقط الحكومة مستدركا " إلى أن هناك سؤلا هل البديل قادر وأن يكون صالحا كحكومة أم يبقى نفس سيناريو الضغط والتدخل غير المشروع مما يقيد حركة النظام السياسي وتحقيق مايريد بشكل أفضل.

م.ع
إقرأ ايضا
التعليقات