بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

روسيا: عودة المجموعة الأخيرة من الأطفال الروس في العراق

أطفال داعش

أكدت مفوضة حقوق الطفل في روسيا آننا كوزنيتسوفا، عودة المجموعة الأخيرة من الأطفال الروس في العراق نهاية الشهر الحالي.

وقالت كوزنيتسوفا في تصريح صحافي، إن "جهوداً نشطة انطلقت لإعادة أطفال من أصول روسية علقوا خلال الحرب السورية في مناطق مختلفة في البلاد، بعضهم يقبع حالياً في السجون السورية مع أمهاتهم".

 وأضافت أن "فريقاً من الأطباء توجه إلى سوريا لإجراء فحوص الحمض النووي لتحديد هوية المواطنين الروس، ودراسة إمكانات نقلهم إلى روسيا"، مشيرة الى انها "ناقشت مع المسؤولين السوريين أثناء زيارتها ل‍سوريا، المرحلة الأولى من العمل لإعادة الأطفال".

وتابعت ان "الخطوة الأولى ستكون جمع نتائج تحليل الحمض النووي من الأطفال الذين هم مواطنون محتملون، مع فحص المعلومات التي تفيد بأن أمهاتهم من مواطني الاتحاد الروسي"، لافتة الى ان "النشاط لن يكون مقتصراً على مخيم الهول، وإن وفود الأطباء الروس ستزور مخيمات أخرى فيها نازحون من مناطق مختلفة".

 ووفقاً لها، فإنه "بعد تلقي النتائج، سيكون من الممكن وضع خطة عمل، لإعادة هؤلاء، وعلينا ألا نتوهم أن هذه العملية ستكون سريعة وسهلة".

ولم توضح المفوضة الروسية لماذا بدأ العمل بالتوجه إلى مخيم الهول تحديداً، لكن السلطات الروسية تشير إلى معطيات عن وجود نحو 73 ألف شخص في المخيم، غالبيتهم الساحقة من النساء والأطفال، ولا تستبعد موسكو أن يكون بين النازحين حالياً أرامل وأطفال لمقاتلين من روسيا وجمهوريات الاتحاد السوفياتي.

 في الأثناء، أفادت الوكالات الروسية بأن كوزنيتسوفا بحثت مع الأسد "عودة أطفال المواطنين الروس الذين توجهوا إلى سوريا للانضمام إلى داعش وجماعات إرهابية أخرى".
 وذكرت كوزنيتسوفا بعد اللقاء، أن "إجراءات تجري لإعادة 4 أطفال موجودين في السجون السورية مع أمهاتهم اللواتي تمت إدانتهن في سوريا"، مشيرة إلى أن "أعمار الأطفال تتراوح بين 5 و9 سنوات، من دون أن توضح مصير الأمهات في السجون، وما إذا كانت المفاوضات تطرقت إلى نقلهن إلى روسيا".

 وتابعت "عثرنا على أطفالنا في سجون سوريا، ويتم العمل على عودتهم، حسب ما أفهم، بأنه وفقاً للقواعد السورية، يجب ألا يكون هناك أطفال في السجون، لقد أبقوهم مع أمهاتهم فقط، لأنهم يريدون فصلهم، وهنا وبفضل هذا الموقف، وجدنا هؤلاء الأطفال".

 وشددت على "أن العمل على عودة الأطفال من سوريا سيجري وفقاً لسيناريو مماثل جرى مع العراق"، موضحة ان "عودة المجموعة الأخيرة من الأطفال الموجودين في العراق في أواخر أيلول الحالي".

 ووفقاً لمعطيات وزارة الخارجية الروسية، فقد عاد 90 طفلاً روسياً من العراق في إطار جهود مماثلة.

إقرأ ايضا
التعليقات