بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مراقبون: "حزب الله" الإرهابي سبب فقر أهل لبنان وهجرة الآلاف من اللبنانيين وفيضان اللاجئين السوريين

حسن نصر الله زعيم ميليشيا حزب الله

أكد مراقبون أن "حزب الله" الإرهابي هو سبب فقر أهل لبنان، وهجرة الآلاف من اللبنانيين، وفيضان اللاجئين السوريين كلها سببه الحزب.

وكذلك ضعف الدولة، وسوء خدماتها أيضاً سببهما "حزب الله" هو السبب في هبوط الليرة، وانخفاض الأجور، وارتفاع البطالة في وقت كان يمكن لكل مؤهل أن يجد عملاً ويتسلم أضعاف نظيره في دول المنطقة.

وأشاروا إلى أن إسرائيل ليست المشكلة بل الحزب، وما لم يتدارك السياسيون اللبنانيون أمر بلدهم، فإنه لن يخرج من هذه الحفرة التي حفرتها لهم إيران ووكيلها، وإلا فإن المزيد من القرارات المؤلمة آتية.

من جانبه، قال الكاتب الصحفي، عبد الرحمن الراشد، أتوقع أن هناك فئة لا تزال تصدق الهراء الذي يبرر به حزب الله" ورئيسه استخدام لبنان في الهجوم على إسرائيل.

وأضاف في نفس الوقت أستبعد أن هناك، حتى داخل هذه الفئة، من هو راضٍ عن أفعاله، والأضرار التي ألحقها ببلدهم تحت مسوغات لم تعد تقنع أحداً. سنوات من مبررات القومية والوطنية والدينية، من تحرير الجنوب إلى المراقد الدينية إلى مزارع شبعا السورية. بسببه لبنان محاصر خارجياً، في تعاملاته البنكية والمتاجرة الدولية، والسياحية، وداخلياً هو محاصر الدولة يسيطر عليها من المطار إلى دار الحكومة.

وأشار الراشد إلى أن كل مواطن لبناني لا يملك خدمات كافية صحية، ولا كهرباء، ولا بلدية من طرق ونظافة وغيرها يعود السبب في معظمه إلى وجود "حزب الله" المسلح، رغم أن اللوم، عادة، يوجه إلى السياسيين، الذين لا يتجرأون على لوم الحزب، وأنه وحده سبب نقص مداخيل الدولة والتنمر السياسي من الميليشيات المسلحة باسم المقاومة.

وأضاف أنه لا تزال عملية اغتيال البلد وإفقاره مستمرة، السبب حتى لا يستطيع أن يستقل أي فريق على الدولة المسيطر عليها، وحتى لا يكبر أحد على الحزب ورجاله. ليس صعباً فهم الأضرار التي يلحقها وجود حزب الله، كميليشيا مسلحة، على سكان لبنان، الستة ملايين.

أخر تعديل: الجمعة، 06 أيلول 2019 03:50 م
إقرأ ايضا
التعليقات