بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

كيف خدعت إسرائيل حزب الله الإرهابي بعملية نفذتها قوات الكوماندوز ؟

b6c654fe-8efd-4347-9b98-554d10591768

  قالت  صحيفة عبرية أن الجيش الإسرائيلي نجح في خداع حزب الله في المواجهة الأخيرة، لكن أنصار أمين عام الحزب حسن نصرالله لا يزالون مصدقين أنه أنجز انتقامه.

القصف المكثف  وقالت صحيفة ”إسرائيل اليوم“ في تقرير نشرته مساء أمس الثلاثاء، إن القصف المكثف  للجيش الإسرائيلي مباشرة بعد الهجوم الصاروخي لحزب الله على عربة نقل جنود الأحد الماضي، كان ضمن الخطة التي نفذها الجيش لخداع حزب الله.

عملية وهمية
وكشف التقرير أن الجنود التابعين للواء الكوماندوز في المنطقة الشمالية أخلوا العربة قبل إصابتها، وأن الجيش أجرى بالفعل ”عملية وهمية“ لنقل ضحايا الهجوم، وأن القصف المدفعي على جنوب لبنان جرى بطريقة حذرة لضمان عدم سقوط ضحايا.

نجاح الخديعة
ورأى التقرير أن ”نجاح الخديعة التي قام بها الجيش الإسرائيلي ضمن عدم سقوط ضحايا لكن لم يتضح بعد عما إذا كانت المواجهة انتهت كليًّا“، مضيفة أن ذلك يتوقف على ما إذا كان مؤيدو حزب الله يصدقون رواية نصرالله.


وتابع: ”في حال صدّق الشعب اللبناني أن العملية الانتقامية نجحت، وأن إسرائيل تكذب بشأن سقوط ضحايا، فإن الجيش الإسرائيلي سيخفض مستوى حالة التأهب ويعتبر المواجهة انتهت كليًّا في الوقت الحاضر على الأقل“.


وأضاف“في حال شعر اللبنانيون بالإهانة مرة أخرى خاصة بعد هجوم الطائرتين المسيرتين ومقتل عنصرين من حزب الله في دمشق، فإن الحزب قد يفكر في تنفيذ هجوم آخر يمكن أن يكون صغير الحجم بهدف الانتقام فقط“.

حالة تأهب
وأعربت الصحيفة عن اعتقادها أن الجيش الإسرائيلي مطالب بالاستمرار في مراقبة الوضع على الحدود مع لبنان، ويبقي على حالة تأهب معقولة، مشيرة إلى أن ”حزب الله وقع في الفخ مرة، ولكنه لن يقع مرة أخرى بسهولة“.


واعتبر أن تصرف الجيش الإسرائيلي بعد هجوم حزب الله منع نشوب حرب شاملة، لكنها أضافت أن ”التهديد لا يزال عاليًا“ على أساس أن حزب الله قال إنه انتقم لقتلاه في سوريا، وإنه قد يسعى للانتقام لتدمير مركز مكونات الصواريخ عالية الدقة من قبل طائرتين مسيرتين إسرائيليتين .

ع د


إقرأ ايضا
التعليقات