بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

باريس سان جيرمان أكبر الخاسرين في الميركاتو الصيفي 2019

b6c654fe-8efd-4347-9b98-554d10591768
 يعد باريس سان جيرمان الفرنسي هو الخاسر الأكبر من بين كل أندية الدوريات الكبرى بأوروبا في الميركاتو الصيفي لعام 2019.
وكانت الرغبة المعلنة للبرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم الفريق، في الرحيل عن سان جيرمان والعودة لبرشلونة الإسباني هي العنوان الأبرز للكتالان على مدار الميركاتو الصيفي، حيث شعر اللاعب بالندم على خطوة هروبه من الفريق الكتالوني للانتقال إلى باريس قبل عامين لأسباب فنية تتعلق بانخفاض مستوى المنافسة في الدوري الفرنسي، وأخرى تتعلق بغيابه إعلامياً ومن ثم تجارياً عن عدد من الحملات الإعلانية.
النادي الفرنسي رفض التخلي عن اللاعب، رغم أنه كان بإمكانه الاستفادة من رحيله ماليا وفنيا، عبر بيعه لبرشلونة أو غريمه ريال مدريد اللذين كانا يتطلعان لضمه وجهزا العديد من العروض من أجل ذلك، والتي كانت تتضمن استفادة مالية لسان جيرمان بجانب تدعيم صفوفه ببعض النجوم من الناديين الكبيرين.
النادي الفرنسي قرر إجبار نيمار على البقاء على خلاف رغبته حتى أغلق باب الانتقالات، بما يعني أنه سيبقى في النادي لعددة أشهر جديدة على الأقل قد لا يتمكن النادي خلالها من الاستفادة منه فنيا في ظل حالة العصيان التي أعلنها خلال الفترة الأخيرة.
وعلى الرغم من إنهاء الميركاتو بصفقة فنياً من العيار الثقيل تتمثل في ضم المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي من إنتر ميلان الإيطالي، فإن معاناة اللاعب من بعض الأزمات والتخبطات خلال الشهور الأخيرة قد يتسبب في تذبذب مستواه أو تأخر إفادته للفريق إن حدثت خلال الفترة المقبلة.
وفي الوقت الذي يمتلك فيه باريس نيمار وإيكاردي، فإن الثنائي لم يشاركا في أي لقاء خلال الموسم حتى الآن، ناهيك عن أن إيكاردي قد تم تجميده لمدة 40 يوماً الموسم الماضي، واتهمه المدرب السابق للفريق الإيطالي لوتشيانو سباليتي بالتمارض.
على جانب آخر، فإن باريس سان جيرمان تخلى عن مجموعة من أبنائه الشباب، مثل: موسى ديابيه وكريستوفر نوكونو وستانلي نسوكي وتيم وايا وآرثر زاجري، لينتقلوا إلى أندية أخرى.

ع د
إقرأ ايضا
التعليقات