بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تلوث الهواء.. موت بطيء يهدد حياة العراقيين

التلوث

يعاني العراق من نسبة تلوث كبيرة في الهواء تسببت فيها عوامل عدة منها ما هو راجع لعوامل طبيعية ومنها ما هو من صنع الإنسان في وقت السلم أو الحرب.

فتعاني مدن العراق من تراجع في جودة الهواء بسبب الانبعاثات الملوثة الصادرة عن المصادر الثابتة والمتنقلة المختلفة والمنتشرة في جميع المدن كما إن التربة تعاني بشكل رئيسي من رمي النفايات والمخلفات المتنوعة ذات المصادر المختلفة إضافة إلى عدم تطبيق القوانين والتشريعات لمنع تلوث الماء والهواء والتربة.

وقد عدت دائرة البيئة والمياه في وزارة التعليم ، في وقت سابق من العام الجاري، دراسة علمية عن تلوث الهواء والإجراءات المتبعة للحد من تأثير التغيرات المناخية في البيئة العراقية.

وتطرقت الدراسة إلى مصادر تلوث الهواء وانبعاث غازات الاحتباس الحراري في العراق ومساهمة القطاعات المختلفة في هذا التلوث وتأثيراتها في قطاعات الزراعة والبيئة والصحة والمجتمع والكيفية الواجب إتباعها للحد من الانبعاثات الغازية في قطاع إنتاج الطاقة.

وأشارت الدراسة إلى ضرورة اعتماد الغاز الطبيعي في محطات توليد الطاقة الكهربائية، وتحسين نوعية الوقود المستعمل، في قطاع النقل والاعتماد على الطاقات المتجددة والتقليل من استعمال الوقود الاحفوري.

يتميز العراق بمناخه الجاف الذي تقل فيه الأمطار وخاصة في المنطقة الوسطى والجنوبية والغربية مما يقلل من إمكانية تخليص الهواء من ملوثاته المختلقة.

فقد شهدت مدن العراق تغيرات سكانية وعمرانية واقتصادية كبيرة أدت إلى تراجع في جودة الهواء خاصة في المناطق الحضرية بسبب انبعاث ملوثات الهواء من المصادر الثابتة والمصادر المتحركة.

وتشمل المصادر الثابتة لتلوث الهواء محطات إنتاج الطاقة الكهربائية ومصافي تكرير النفط الخام والمصانع والصناعات الغذائية والإنشائية والكيمياوية ومعامل طحن الحبوب ومحطات التزود بالوقود ومواقع رمي النفايات البلدية والتجارية ومواد الهدم إضافة إلى المصادر الأخرى المنتشرة بصورة عشوائية داخل المناطق السكنية كالورش والصناعات الحرفية والأفران والمولدات الكهربائية الفردية والجماعية التي انتشرت بسبب تدني إنتاج شبكة الطاقة الكهربائية الوطنية.

أمّا المصادر المتحركة لتلوث الهواء فتتمثّل بالنقل البري وزيادة أعداد السيارات وأنواع المركبات الأخرى وقِدَم البعض منها وضعف الصيانة والإدامة.

ويعد أسوأ نوع من أنواع وقود العربات "البنزين" في الشرق الأوسط يستعمل في العراق مما يؤدي إلى تلوث الهواء بالمركبات الكيمياوية الضارة المختلفة.

يأتي تلوث الهواء أيضاً في العراق من العواصف الغبارية وزيادة أعدادها وفترة استمرارها في السنوات الأخيرة.

إقرأ ايضا
التعليقات