بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نائب يحذر من أن البلد مقبل على كوارث بيئية إذا لم تتحرك الحكومة لحل مشكلة المياه مع تركيا

النائب عن دولة القانون خالد الاسدي

حذر  النائب عن دولة القانون خالد الاسدي  من أن البلد مقبل على كوارث بيئية خطيرة في المستقبل إذا لم تتحرك الحكومة لحل هذه مشكلة المياه مع تركيا.

وقال الاسدي”: إن العقدة الاساسية التي تواجه العراق مع الجارة تركيا هي رفضها التوقيع على اي اتفاقية للتشاطئ على حوضي دجلة والفرات، مبينا أن هذا الاجراء يتيح لها التصرف بحرية تامة فيما يتعلق بحوضي النهرين من خلال اقامة السدود او الاطلاقات المائية.

واضاف: أن تركيا وعدت الجانب العراقي بأنها ستقلل كمية المياه المستقطعة الى 50% الا انه نعتقد انها لم تلتزم بذلك، مطالبا الحكومة باستثمار كل علاقاتها الدولية للحصول على ضغط دولي واقليمي من أجل إلزام الجانب التركي باطلاق كميات مناسبة من المياه.
وأشار الاسدي الى أن تركيا ترفض رفضا قاطعا اقامة اي اتفاقية للتشاطئ معها، لذا يجب أن تتحرك الدبلوماسية العراقية على مجلس الامن الدولي، لانه في حال استمرار الوضع على ما هو عليه، فإن العراق مقبل على كوارث بيئية خطيرة في المستقبل.

من جانبه قال النائب السابق فريد الابراهيمي”: إن الخارجية والحكومات السابقة لم يكونوا على قدر المسؤولية في مسألة ملف المياه مع تركيا بالرغم من مطالبتنا المستمرة لهم بضرورة التحرك لعقد اتفاقية مع تركيا لكن دون فائدة، مبينا أن الحكومات السابقة اعتمدت على وزير الموارد المائية واللجان التفاوضية والذي يذهب الى تركيا ويعود ولكن دون اي فائدة.
وتابع الابراهيمي: أن الحكومات السابقة أبدت اهتماما بالجانب الامني على حساب القضية المائية والتي هي لاتقل اهمية عن الجانب الامني، مؤكدا أهمية تحرك الحكومة على المحافل الدولية الان لاسيما الاتحاد الاوربي ومجلس الامن والامم المتحدة والاتحاد الاسلامي لاعادة اطلاق كميات مناسبة من المياه.
وأكد الإبراهيمي: أن الشعب ايضا يجب ان يتحمل مسؤوليته ويأخذ دوره في حماية بلده من خلال تنظيم حملات لمقاطعة البضائع التركية او شركاتها لكي تضغط تلك الشركات على حكومتها، وهذه اسرع الطرق لاسيما وان العراق بلد مستورد للبضائع التركية.
وشدد على ان الوقت مازال متاحا لاقامة هذه الحملات عبر مواقع التواصل الاجتماعي اضافة الى التظاهرات الرافضة.

 

ف.ا

إقرأ ايضا
التعليقات