بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

العقابي يوضح أهمية تطبيق نافذة التبادل التجاري لجميع الراغبين بالاستيراد والتصدير

رئيس هيئة المنافذ الحدودية كاظم العقابي

ترأس الدكتور كاظم العقابي رئيس هيئة المنافذ الحدودية اجتماعاً موسعا للفريق المكلف بتحديد متطلبات "نظام نافذة التبادل التجاري الواحدة" والفريق الفني من شركة الاتصالات العالمية وهي الشركة المكلفة بتصميم نظام النافذة والتي وقّعت عقدا مع الشركة المستثمرة لمنفذ زرباطية الحدودي.

وقد حضر الاجتماع ممثلي جميع الدوائر العاملة في المنفذ الحدودي وهي كل من شركة المعارض العراقية، شركة النقل البري، مديرية مكافحة المتفجرات، الهيئة العامة للجمارك، الوقاية الزراعية والمحاجر البيطرية، المراكز الصحية، الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، وشرطة الجمارك، ومديرية نافذة التبادل التجاري الواحدة التابعة الى هيأة المنافذ الحدودية والدوائر الامنية العاملة في المنفذ الحدودي.

وفي مسّتهل الاجتماع وضح الدكتور العقابي أهمية تطبيق نافذة التبادل التجاري والتي ستوفر نافذة واحدة لجميع الراغبين بالاستيراد والتصدير ومن خلال هذه النافذة سيتم التعامل مع قواعد البيانات للدوائر العاملة في المنفذ الحدودي وربطها في قاعدة بيانات واحدة ستساعد على عملية الوصول والتشارك في المعلومات دون الحاجة الى تكرارها كما بين مزايا هذا النظام الذي سيمكن هيأة المنافذ والدوائر العاملة من تتبع الحاويات بدءً من بلد المنشأ أو من الموانئ التي سيتم من خلالها نقل هذه الحاويات ومن خلال نظام المتابعة ستتمكن الادارة الجمركية من معرفة محتوى الحاوية ومقارنتها مع ما صرح به من قبل وكيل الاخراج الجمركي الامر الذي سيقلل وبدرجة كبيرة من حالات الفساد الاداري والمالي وكذلك تم توضيح متطلبات الدوائر بدءً من دخول البضاعة الى بوابة المنفذ مرورا بشركة النقل البري لإصدار المنافيست واعطاء الرقم الحدودي ثم الى السونار لخزن صورة من الارسالية في قاعدة البيانات ثم الى الميزان الذي سيتم ربط الميزان مع نظام نافذة التبادل ثم تمكين وكيل الاخراج من التصريح عن البضاعة باستخدام هاتفه النقال ثم تمكين جميع الدوائر العاملة من التعامل مع قاعدة البيانات الخاصة بالإرسالية وصولا الى نقطة البحث والتحري الذي سيمكنه النظام من مراجعة كافة الاجراءات التي اتخذتها الدوائر العاملة في المنفذ الحدودي.

واخيرا بين العقابي بأن النظام سيوفر خاصية الدفع الإلكتروني من خلال الفيزا كارد أو الماستر كارد الأمر الذي سيساهم في معالجة الفساد الإداري والمالي، وأن الشركة المستثمرة ملتزمة بتوفير الأنظمة التي تحتاجها الدوائر العاملة في المنفذ والتي تستخدم في النافذة الواحدة وبكلفة صفرية…

ومن جانبه طالب العقابي من الدوائر العاملة العمل كفريق عمل واحد لغرض إنجاز النظام وقد تعهدت الشركة بإنجاز النظام خلال فترة (٩٠) يوم اعتبارا من تاريخ تسليم متطلبات الدوائر العاملة في المنفذ الحدودي.

إقرأ ايضا
التعليقات