بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

قوات الحكومة اليمنية تواصل التقدم صوب عدن

الجيش اليمني

قالت مصادر محلية إن قوات الحكومة اليمنية تواصل تقدمها باتجاه مدينة عدن، رغم إعلان التهدئة ووقف إطلاق النار الذي أعلنته هي والانتقالي الجنوبي استجابة لدعوة تحالف دعم الشرعية.
وذكرت المصادر اليوم الثلاثاء أن القوات الحكومية باتت على مشارف زنجبار التي تبعد 60 كيلومترًا شرقي عدن في محافظة أبين.
وفي طريقها من مدينة عتق التي تبعد مئات الكيلومترات عن عدن، سيطرت القوات الحكومية على مديرية شقرة الساحلية في محافظة أبين، وتقدمت نحو منطقة ”قرن الكلاسي“ قرب مدينة زنجبار عاصمة أبين.
غير أن محللين يحذرون من أن مواصلة الحكومة تقدمها قد تؤدي إلى اندلاع صراع شامل، فقد حذرت ألوية ”العمالقة“  في الساحل الغربي لليمن مما أسمته ”موقف حزب الإصلاح عندما لم يحركوا ساكنًا طوال السنين بالجبهات ضد ميليشيات الحوثي، ورأينا مواقفهم المخزية والمضحكة، فسهامهم محفوظة باتجاه الحوثي، لكنها موجهة وبقوة في نحور إخواننا الجنوبيين“.
وتابعت الألوية – وهي إحدى أقوى أفرع المقاومة الجنوبية – في بيان أنه ”في الوقت الذي كنّا فيه نقاتل الحوثي لتحرير أراضي الشمال في جبهة ساحل البحر الأحمر، كانت المفاجأة بتحريك قواتهم (الإصلاح) إلى شبوة بدلًا من تحريكها نحو صنعاء“.
وحشدت الحكومة اليمنية كمًّا هائلًا من الوحدات والعتاد العسكري، لمواجهتها مع قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، من المنطقة العسكرية السادسة التي تضم محافظات الجوف وصعدة وعمران، في أقصى شمال اليمن، والمنطقة العسكرية الثانية المنتشرة في وادي حضرموت، فضلًا عن قوات المنطقة العسكرية الثالثة، التي تضم محافظتي شبوة ومأرب.

ع د



إقرأ ايضا
التعليقات