بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الأمن النيابية: قانون الخدمة العسكرية الإلزامية يتنافى مع القيم الديمقراطية

2c5aa936-e85e-4e50-bbdc-193687242b51

أكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية أن قانون الخدمة العسكرية الإلزامية يتنافى مع القيم الديمقراطية لكونه يتضمن الإجبار على أداء الخدمة العسكرية دون وجود رغبة وقبول حقيقي لدى المواطنين، فيما أشارت إلى أن أعداد الأجهزة الأمنية في الوقت الحالي تشهد اكتفاءً وإن فتحت الحكومة باب التطوع فستجد أن هناك مئات الآلاف يقدمون على التطوع ضمن القوات الأمنية بسبب البطالة.


وقال عضو اللجنة علي الغانمي - في تصريحات صحفية- إن «قانون الخدمة العسكرية الإلزامية يتنافى مع القيم الديمقراطية لكونه يتضمن الإجبار على أداء الخدمة العسكرية دون وجود رغبة وقبول حقيقي لدى المواطنين»، مبيناً بأن «هكذا قانون ما يزال مقترحاً ضمن صفوف الحكومة ولم يصل إلى مجلس النواب بعد وحينما يصل فإنه سوف يناقش بشكل مفصل ومطول نظراً لأهميته ما يعني أنه لا يمكن السماح بوجود خلل أو ثغرات ضمن هذا القانون».

وأوضح الغانمي، أن «أعداد الأجهزة الأمنية في الوقت الحالي تشهد اكتفاءً، وإن فتحت الحكومة باب التطوع فستجد أن هناك مئات الآلاف يقدمون على التطوع ضمن القوات الأمنية بسبب البطالة»، لافتاً إلى أن «المقترح الأولي للقانون عليه الكثير من الملاحظات وفي مقدمتها مسألة العمر حيث أنه يشير إلى أن العمر للخدمة الإلزامية من 18 إلى 45 سنة في وسط دعوات لإخراج كبار العمر من الجيش أساساً وإعطاء الفرصة للشباب الذين لديهم القوة الجسدية المناسبة لأداء المهمام التي توكل إليهم».


إقرأ ايضا
التعليقات